عاجل

البث المباشر

جاسب عبد المجيد

إعلامي عراقي

إعلامي عراقي

ليلة الحناجر

يخوض العين والأهلي الليلة مباراتيهما أمام الاستقلال الإيراني والأهلي السعودي في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، والمواجهتان حساستان جداً، إذ تقرر النتيجتان وضع ممثلي الكرة الإماراتية في البطولة الآسيوية التي نعول عليها كثيراً، فالزعيم يبحث عن لقب ثان، والفرسان يريد أن يسجل اسمه في سجل المنافسة بطلاً قبل مرحلة الاندماج.
يمتلك العين لاعبين مميزين بإمكانهم قلب الطاولة على الفريق الضيف وتحقيق النتيجة الإيجابية التي تسهم في تأهل البنفسج للدور المقبل، خصوصاً أن المدرب زوران عرف جيداً إمكانيات لاعبيه ونقاط قوة وضعف الفريق المنافس.
هذه مباراة الجميع، ولكل فرد في المنظومة دوره، وأهم الأدوار تلعبها حناجر الجماهير الإماراتية التي تؤازر الزعيم في مهمته القارية، فالتحفيز مهم لا يمكن تجاهله في مثل هذه المباريات.
أما الأهلي الذي يسعى هو الآخر لتمثيل الكرة الإماراتية أحسن تمثيل، فإنه لا يختلف عن شقيقه الأهلي السعودي من حيث مؤهلات لاعبيه، ففريق الفرسان مدجج بالمواهب ولديه القدرة على بلوغ أهدافه، مستفيداً من تجاربه المحلية والخارجية.
المهمتان ليستا سهلتين، بل تحتاجان إلى بأس شديد ويقظة وتلاحم جماهيري في ملعبي هزاع بن زايد في العين وراشد في دبي، وعلى المشجعين ألا يتركوا مقعداً واحداً فارغاً، كما عليهم أن يكونوا فاعلين طوال الوقت.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة