كوبر والمواقف الصعبة

محمد الخولي

محمد الخولي

نشر في: آخر تحديث:

التصفيات الإفريقية المؤهلة للنهائيات المقبلة التى ستقام فى الكاميرون عام 2019 قد تكون هى الأصعب فى تاريخ تلك التصفيات منذ أن انطلقت والسبب بسيط بأن الكاف قام بتقسيم المنتخبات الإفريقية إلى 12 مجموعة تضم كل مجموعة 4 فرق سيتأهل بطل كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات بالإضافة إلى أفضل 3 منتخبات، وتكمن الصعوبة فى أن القرعة أوقعت منتخبات قوية للغاية مع بعضها كما حدث مع المنتخب الوطنى الذى يلعب مع تونس والنيجر وسوزيلاند .

< ويعلم الأرجنتينى كوبر مدى صعوبة تلك النهائيات بنظامها الجديد وسوف يخوض أول لقاءاته خلال شهر يونيو الحالى أمام منتخب تونس الشقيق واعتقد بأن تلك المهمة قد تكون الأهم فى تاريخ كوبر مع المنتخب فى ظل أنه نجح بتحقيق التأهل للنهائيات الماضية التى اقيمت بالجابون بعدما غابت مصر قرابة ثلاث دورات متتالية ونجح كوبر فى تحقيق نتائج جيدة للغاية بالرغم من الهجوم الذى شنه الإعلام بسبب حذره الدفاعى الصريح وحقق الوصول إلى نهائى البطولة ولعبنا أمام الكاميرون وخسرنا اللقب الغالى إلا أن مركز الوصيف فى ظل تلك الظروف الصعبة التى مرت على المنتخب يعتبر فى حد ذاته إنجازا يحسب للاعبين والجهاز الفنى بقيادة كوبر.

< مبروك للأهلى احتفاظه بلقب درع الدورى للعام الثانى على التوالى ويرجع هذا إلى الأسلوب الجيد لإدارة النادى وتعاملها بشكل رائع مع العديد من المشاكل مع فريق الكرة واحتواء تلك الأزمات العابرة التى مرت بين الجهاز الفنى والإدارة وبعض اللاعبين واعتقد بأن حسام البدرى المدير الفنى للفريق نجح فى علاج الأزمات ونجح فى الاحتفاظ بدرع البطولة المحببة لجماهيره الغفيرة.

أتمنى أن نشاهد منافسات قوية فى الموسم المقبل وعدم سيطرة الأهلى والزمالك على البطولات المحلية.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.