الأخضر أمام منعطف هام في أديلايد

نشر في: آخر تحديث:

يخوض المنتخب السعودي منعطفاً حاسماً في مشواره نحو التأهل إلى المونديال، حينما يواجه مضيفه المنتخب الأسترالي على ستاد أديلايد أوفال، في المرحلة الثامنة ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم في روسيا 2018.

وسيضع الأخضر السعودي قدماً في المونديال في حال فوزه على أستراليا، إذ إنه سيوسع الفارق معه إلى 6 نقاط قبل ختام التصفيات بمرحلتين.

وسيحل المنتخب السعودي ضيفاً ثقيلاً على الإمارات في المرحلة المقبلة، قبل أن يختتم التصفيات بمواجهة اليابان على أرضية ملعب الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة.

ويدخل المنتخب السعودي المباراة وهو في وصافة ترتيب المجموعة، برصيد 13نقطة، بفارق الأهداف عن اليابان المتصدر، وفارق ثلاث نقاط عن أستراليا صاحب المركز الثالث.

ويسعى الهولندي فان مارفيك، مدرب المنتخب السعودي إلى الخروج من المواجهة على الأقل بنتيجة التعادل، لاسيما أن الغيابات تحاصر الأخضر، إذ تأكد غياب نواف العابد بسبب الإيقاف، بالإضافة إلى المصابين معتز هوساوي وفهد المولد وياسر الشهراني، في حين لا تزال مشاركة الثنائي أسامة هوساوي وسلمان الفرج غامضة بسبب عدم جاهزيتهما حتى الآن.

وفي المقابل يسعى المنتخب الأسترالي إلى إبقاء حظوظه قائمة في التأهل وتحقيق فوز سيكون دافعا كبيرا للفريق الذي تنتظره مشاركة قوية في كأس القارات يوم 22 يونيو المقبل، إضافة إلى أنه سيواجه اليابان في شهر أغسطس المقبل في المرحلة التاسعة.

وقدم المنتخب الأسترالي أداء متذبذباً في التصفيات، إذ إنه تعادل في أربع مواجهات متتالية في التصفيات أمام المنتخب السعودي والياباني والتايلاندي والعراقي، قبل أن يحقق فوزاً هاماً بهدفين نظيفين على المنتخب الإماراتي ليرفع رصيده إلى 13 نقطة.