دوري جميل... وأهداف الأندية في الموسم

سمير هلال

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق هذا الأسبوع بطولة دوري جميل البطولة الأصعب والأهم، التي ستكون بشكل مغاير عن المواسم السابقة بمشاركة ستة لاعبين اجانب.

جولتان ستلعبان ومن ثم ستكون هناك (فترة توقف) ليست قصيرة، ولهذا يحرص كل المدربين الا يتعثر فريقهم في هاتين الجولتين لأنهم يعرفون ان المباريات الودية لها وجه والرسمية لها وجه آخر والتعثر قد يفتح ابوابا كثيرة.

نتفق او نختلف هناك نوعية من اللاعبين يبدعون في فترة الإعداد قبل الموسم ويقدمون مباريات رائعة يعجب بها المدربون وعند بداية الدوري يبدأ يختفي اداء هؤلاء تدريجيا!.

والعكس تماما هناك لاعبون قد لا يقتنع بهم المدربون كثيرا في فترة الإعداد، وعندما يبدأ الموسم ويعطى هؤلاء الفرصة للمشاركة تجدهم مميزين ويقدمون اداء مختلفا.

في فترات الإعداد طبيعي في الأندية ان تجد الجدية من اللاعبين ورغبة في اثبات ذاتهم، وتجد اداء بعضهم عاليا يساعدهم في ذلك ان المباريات الودية تلعب بدون اي ضغوطات.

هاجس لاعب كرة القدم وهو يلعب مباراة ودية يختلف تماما عندما يلعب مباراة رسمية، فالظروف تختلف والهدف وأهمية المباراة ايضا تختلف.

بالتأكيد ان لاعب كرة القدم (الجيد) يجب ان يكون بنفس الروح والأداء في كل المباريات سواء الودية او الرسمية، ولكن هذا النوع من اللاعبين في ملاعبنا نادر جدا.

الدوري دائما هو بحاجة للاعبين يملكون الثقة والإمكانات الجيدة والثبات في المستوى وشيئا من الخبرة، لأن هناك مباريات وزنها ثقيل وهذه المباريات بحاجة للاعبين بمسمى (نجوم).

لا يمكن لأي انسان حاليا ان يطلق الأحكام على الدوري ولكن باعتقادي قد تتضح ملامح كل فريق وشخصيته بعد (8 الى 10) جولات وقتها سوف نعرف بشكل مبدئي أين يسير هذا الفريق بالدوري.

لست ممن ينجرف وراء النتائج في أولى الجولات، فهي لا تعطي مؤشرا حقيقيا لمستوى اي فريق لأن المدربين في طور التعرف على لاعبيهم بالمباريات الرسمية، ولهذا هناك اندية بدايتها رائعة ونهايتها سيئة.

أخيرا...

هل حدد كل ناد اهدافه بالموسم ووضحها لجماهيره حتى لا تطالبه بشيء مختلف؟، ام أن الخوف من الفشل يمنع هذه الأندية من اعلان أهدافها!!

*نقلا عن اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.