عاجل

البث المباشر

موعد مع التاريخ

بات الفريق الجزراوي على موعد مع التاريخ، بعد أن أزاح فريق أوراوا الياباني بطل آسيا من مونديال الأندية، ليشق طريقه إلى نصف نهائي البطولة، حيث اللقاء «التاريخي» مع «الملكي» ريال مدريد حامل اللقب وسيد أوروبا.

ولا خلاف على أن الفريق الجزراوي، بنجاحه الكبير في البطولة حتى الآن، يضعنا أمام لحظة تاريخية، بعد أن تجاوز بطلي قارتين في أول مرحلتين بالمونديال، وهو الفريق الذي تأهل كونه ممثل الدولة المنظمة، لكنه أثبت بقيادة مدربه تين كات، قدرته الهائلة على مقارعة الكبار، وأنه لم يشارك لمجرد المشاركة، بل لإثراء البطولة وتشريف الكرة الإماراتية، حتى أنه أضحى أول فريق عربي يواجه الريال في نصف نهائي البطولة.
ومهما تكن نتيجة مواجهته مع الريال يوم الأربعاء المقبل، فقد بات الجزيرة حديث العالم، سواء قبل تلك المباراة أو أثناءها أو بعدها، ولك أن تعرف عدد الملايين التي ستتابع تلك المباراة، للتعرف على ذلك الفريق الذي انتقم للهلال السعودي، من أوراوا بطل آسيا، واستحق أن ينال شرف مقابلة ريال مدريد، بتشكيلته المتخمة بالنجوم العالميين، وعلى رأسهم «الدون» كريستيانو رونالدو الذي جاءنا بعد ساعات من فوزه بالكرة الذهبية للمرة الخامسة، ناهيك عن مدربه الأسطورة زين الدين زيدان.

وليس أمام الفريق الجزراوي، إلا أن يواجه الريال بثقة عالية في النفس، ومن دون أي عقد نقص، لاسيما أنه سيلعب على أرضه وبين جماهيره، وليس لديه ما يخسره، فإن حقق المفاجأة المدوية، وكسب وصعد إلى النهائي فقد نال المجد، وإن خسر فيكفيه احترام الجميع، طالما أن كل لاعب بالفريق أدى ما عليه بجهد وإخلاص.

والحديث عن النجم علي مبخوت هدّاف الفريق الجزراوي يبقى ذا شجون، إذ لم يكتف بلقب هدّاف الدوري المحلي، فهو هدّاف الخليج وهدّاف بطولة أمم آسيا الأخيرة وصاحب أسرع هدف في تاريخ كأس آسيا، كما أنه يثبت في مونديال الأندية أنه هدّاف بمواصفات عالمية، حيث قاد فريقه إلى نصف نهائي مونديال «أبوظبي2017».

×××

في ليلة واحدة ودع الوداد البيضاوي المنافسة على اللقب بالخسارة أمام باتشوكا المكسيكي، وغادر فريق أوراوا غير مأسوف على شبابه بعد أن غرق في «الجزيرة»!

ولا عزاء لبطلي أفريقيا وآسيا.

*نقلاً عن الاتحاد الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة