الإلغاء أنقذ السوبر

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

لقدر كان رحيماً بجماهير الجزيرة والوحدة بقرار إلغاء مباراة السوبر، التي كانت مقررة في القاهرة، وإقامتها على استاد بني ياس، ولم تفلح محاولات لجنة المحترفين والشركة الراعية في تحديد موعد مناسب لإقامة المباراة التي تجمع بين بطلي الدوري والكأس في القاهرة للموسم الثالث على التوالي، إلى أن وجدت لجنة المحترفين نفسها مضطرة إلى إقامتها داخل الدولة، وفي ذلك القرار مكاسب كبيرة للفريقين ولجماهيرهما التي تنفست الصعداء بعد القرار الذي أنقذ المباراة من جهة وفتح المجال للترويج لبطلي الدوري والكأس بالصورة المثالية جماهيرياً وإعلامياً.
قرار إقامة مباراة السوبر في استاد بني ياس في الشامخة أنقذ البطولة التي تعرضت للتأجيل مرات عدة، بعد أن ثبت عملياً عدم نجاح مشروع إقامتها خارج الحدود في الموسمين الماضيين، لتواضع شعبية أنديتنا لدى الجماهير المصرية، الأمر الذي كان وراء غياب الاهتمام الإعلامي والجماهيري بالمباراة، كونها تجمع بين أندية غير معروفة لديها بالشكل المطلوب في الشارع المصري، وكان طبيعياً أن تفشل المحاولة الأولى قبل موسمين، وتكرر الأمر ذاته في الموسم الماضي، وعلى الرغم من الإصرار على إقامتها للمرة الثالثة فإن جميع المحاولات باءت بالفشل، وقرار إقامتها في الدولة أنقذ السوبر.
كلمة أخيرة
لا يمكن التسويق أو الترويج لأي منتج خارج الحدود ما لم تكن له مقومات النجاح، وحان الوقت لتغيير الفكرة التي ثبت فشلها عملياً وواقعياً.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.