عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

العلة وبرانديلي

بالفعل حدث ما كان متوقعاً، وتمت إقالة المدرب الإيطالي برانديلي من نادي النصر عقب النتائج السلبية التي حققها الفريق في الدوري المحلي وخروجه مؤخراً من كأس رئيس الدولة.
ذكرت سابقاً أن المدرب يكون دائماً كبش الفداء والحلقة الأضعف في أنديتنا، ويتم تحميله كل المسؤوليات والأسباب بالرغم من أن العلة ليست فيه.
معاناة العميد لم ولن تنتهي بعد إقالة برانديلي حتى لو تعاقدت الإدارة مع الصربي إيفان يوفانوفيتش سعياً لإرضاء الجماهير التي عبّرت عن سخطها من إدارة النادي مؤخراً.
إذا كان التعاقد مع برانديلي خطأ، فأعتقد أن الإدارة النصراوية مشتركة فيه، لأنها هي التي تعاقدت مع المدرب وليس الجمهور.
كما أن الإدارة وفرت هذه النوعية للمدرب سواء من اللاعبين المحليين أو الأجانب، «لا يكشون ولا ينشون»، بجانب أنها ساهمت في خلق أجواء غير صحية في الفريق.
بالفعل بدأ العميد يعود إلى سنواته العجاف بالطريقة التي يدار بها وبالوضع الحالي الذي يعيشه الفريق، ولا أعتقد أن السير أليكس فيرغسون قادر على تصحيح أمور النصر.
كل ما فعلته الإدارة أنها نسفت موسم النصر قبل أن يبدأ، وإذا كان الأساس غير متين وغير مؤسس بالشكل المطلوب فمن المؤكد أن نتائجه لن تكون إنجازات وأمجاداً.. بل فشل ذريع.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات