الخبرة العيناوية تفوقت

محمد جاسم

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

في مثل هذا التوقيت من الموسم تشهد الساحة الكروية نشاطاً ملحوظاً من جانب بعض وكلاء اللاعبين لأسباب تسويقية ولأهداف مادية، والمؤسف في الموضوع أن هناك عدداً كبيراً من الأندية تقع ضحية لمثل تلك المواقف، التي كانت سبباً في فشل الكثير من الصفقات التي دفعت ثمنها الأندية غالياً، وعدم وجود إدارة فنية متخصصة تقوم باختيار الأنسب، سواء عند التعاقد مع اللاعبين سواء المواطنين أو الأجانب، كان سبباً في فشل أغلب الصفقات ما ترتب عليه تحمل الأندية لأعباء مالية أثرت على مسيرتها ونتائجها.
وعلى الجانب الآخر هناك أندية تملك من الخبرة ما تمكنها من مواجهة إغراءات الوكلاء وأساليبهم التسويقية، التي أصبحت مكشوفة لدى الغالبية العظمى من إدارات الأندية، وعلى سبيل المثال لا الحصر نجد أن ما قامت به إدارة نادي العين، ونجاحها بإتمام التعاقد مع اللاعب حسين الشحات لثلاثة مواسم قادمة، تأكيد على مدى الخبرة التي يتمتع بها العيناوية الذين نجحوا في إنهاء الصفقة لصالحهم، وأفشلوا معها جميع المحاولات التي كانت تهدف لتحويل وجهة اللاعب إلى نادٍ آخر داخل الدولة أو لأحد الأندية في المنطقة، وهو الأمر الذي تصدت له الإدارة العيناوية باحترافية قاطعة الطريق أمام الجميع.
كلمة أخيرة
الخبرة العيناوية حسمت صفقة انتقال الشحات، وأفشلت محاولات من دخل على الخط لتحويل اتجاه اللاعب إلى جهة أخرى.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.