عاجل

البث المباشر

عادل أمين

<p>كاتب مصري</p>

كاتب مصري

لك الله يا زمالك

الزمالك في محنة حقيقية المسئول عنها معلوم ولكن الجميع يعمل مثل النعامة يضع رأسه في الرمال ويترك كل من يتحكم في مصير هذا الصرح الكبير الذي يعيش أسوأ مراحل تاريخه على الاطلاق وإذا كان كل عشاق وأبناء القلعة البيضاء قد تنصلوا من المسئولية فإن التاريخ لن يرحمهم حتى إذا ظنوا أنهم سيفلتون من المحاسبة ولكن هناك قضاء إلهيا ينال فيه كل إنسان حقه في الآخرة، وقبل أن يغادر الدنيا، الزمالك لا يستحق من أبنائه ما يحاك به ويدبر له في السر والعلانية وتولي مهام الأمور داخل هذا الصرح الكبير من لا يعرف قيمته وقدره.

وسيذكر التاريخ كل أبناء الزمالك الذين تخلوا عنه وتركوه ومن عاون وساند المفسدين حتى وصل الأمر إلي ما هو عليه الآن، لجان تحقق في النواحي المالية كالوصي علي أموال من لا يحسن تدبير أموره، نتائج سيئة في كل الألعاب ويكفي أن فريق الكرة نال ثماني هزائم هذا الموسم وأصبح الفارق بينه وبين الأهلي المنافس التقليدي للقلعة البيضاء ما يقرب من 27 نقطة وقد ينتهي الدورى والزمالك خارج المربع الذهبي رغم مئات الملايين التى صرفت علي الفريق ولكن الخلل كما هو وهذا نكبة الزمالك.

لقد تحول الزمالك من قلعة رياضية لتفريخ النجوم والأبطال في المنتخبات الوطنية الي منتجع رياضي يتنزه فيه الأعضاء ويقضون أوقاتا علي الكافيتريات والحدائق التي سميت بأسماء النجوم القدامى من أجل أن يغمضوا عيونهم علي ما يجري في الفرق الرياضية.

أين الجمعية العمومية لنادي الزمالك أمام كل ما يحدث لهذا الصرح العظيم؟ وأين العتال وعبد الله جورج اللذان انتخابتهما الجمعية العمومية ولم يتم الاعتراف بهما من داخل المجلس؟ أين الديمقراطية التي ينادي بها البعض؟ وأين وزارة الشباب والرياضة من كل ما يحدث والتي أحملها جزءا من المسئولية لمساندتها من لا يستحق؟ وأين اللجنة الاولمبية وهي تري انتهاك مبادئ الميثاق الاولمبي دون ان تتحرك. لك الله يا زمالك .. وابدا لن يرحمهم التاريخ.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة