وزير الصحة الإسباني يستبعد عودة الجماهير في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

لا يعتقد وزير الصحة الإسباني أنه سيسمح بعودة الجمهور إلى ملاعب كرة القدم في بلاده في سبتمبر المقبل في ظل وجود مخاوف من تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا سريع الانتشار.

وعبرت وزارة الرياضة ورابطة الدوري عن آمالهما بعودة أعداد محدودة من الجمهور لملاعب كرة القدم في البلاد عند استئناف الموسم الجديد في سبتمبر المقبل على أن يزيد العدد إلى 50 من القدرة الاستيعابية للملاعب في نوفمبر قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها في ديسمبر كانون الأول بعد ذلك.

لكن زيادة عدد حالات الإصابة بالعدوى في إسبانيا منذ إلغاء حالة الطوارئ في يونيو الماضي اضطرت بعض المناطق إلى إعادة فرض إجراءات إغلاق وعزل محلية وتقييد الحركة ما يشكل تهديدا للعودة إلى الوضع الطبيعي قريبا.

وفي تصريحات نقلتها عنه إذاعة كادينا سير اليوم الخميس قال وزير الصحة الإسباني سانتياغو إيلا "بصراحة لا أرى ذلك ممكنا في ظل الأوضاع الحالية. "رأينا بعض بؤر العدوى ولحسن الحظ نجحنا في السيطرة عليها. حتى الآن لا نرى إمكانية (لعودة الجمهور)".

وأضاف المسؤول الإسباني "سنفكر بروية وسنوفر المعلومات حتى يتسنى للأجهزة الرياضية اتخاذ القرار في الوقت المناسب. علينا توخي الحذر في خطواتنا في التعاطي مع الفيروس ومن ثم فإن تجمع أعداد كبيرة من الناس (في مكان واحد) في هذا الوقت غير مطلوب على الإطلاق".

وحث الوزير الإسباني جماهير ريال مدريد على عدم المبالغة في الاحتفال إذا توج فريقهم بلقب الدوري في وقت لاحق من اليوم الخميس قائلا إن "الفيروس لا يزال نشطا في إسبانيا رغم السيطرة عليه".