الفتح يعزز حظوظه بثنائية أبها.. والرائد يصعد للخامس مؤقتاً

نشر في: آخر تحديث:

حقق الفتح فوزاً ثميناً أمام ضيفه أبها 2-1 ليبتعد مؤقتاً عن مناطق الخطر، في حين عمّق الرائد جراح ضيفه الحزم حينما هزمه 2-1، وفي المجمعة تعادل الشباب أمام مضيفه الفيحاء 1-1، في افتتاح المرحلة 25 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء حقق الفتح فوزاً ثميناً أمام ضيفه أبها 2-1 ليبتعد مؤقتاً عن مناطق الخطر.

وشهدت المباراة أفضلية للفتح الذي نجح في حسم المباراة من الشوط الأول حيث انتظر حتى الدقيقة 20 حينما تمكن لاعبه الدنماركي باشكيم قادري من افتتاح التسجيل بعد تلقيه تمريرة من زميله الجزائري سفيان بن دبكة ليسدد الكرة بذكاء لتستقر في شباك الحارس المغربي عبدالعالي المحمدي.

ورد أبها سريعاً عن طريق لاعبه حسن القيد الذي سجّل هدف التعادل عند الدقيقة 22 بعدما أكمل تمريرة زميله عمّار النجّار بقدمه في شباك الحارس حبيب الوطيان.

وكثّف الفتح هجومه ونجح مدافعه محمد أبوعايد بتسجيل الهدف الثاني حينما ارتقى لعرضية زميله السويدي غوستاف ويكهايم وحول الكرة برأسه في شباك أبها.

وقبل نهاية الشوط الأول سنحت فرصة للفتح لتسجيل الهدف الثالث بعد حصوله ركلة جزاء ليتصدى لها مهاجمه الهولندي ميتشيل دي فريدي ليسددها إلا أنها وجدت الحارس عبدالعالي المحمدي الذي أبعدها.

وعند الدقيقة 70 أكمل الفتح اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه المغربي مروان سعدان لتدخله العنيف على قدم التونسي سعد بقير.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفتح إلى 25 نقطة ليتقدم إلى المركز 12 مؤقتاً ويبتعد عن مراكز الهبوط لحين انتهاء مواجهة اتحاد جدة الذي يلعب أمام الاتفاق، وبقي أبها على رصيده السابق 33 نقطة ليبقى في المركز التاسع مؤقتاً.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم استعاد الرائد نغمة الانتصارات عقب فوزه على ضيفه الحزم 3-1.

وتقدم الرائد أولاً عن طريق لاعبه السوري جهاد الحسين عند الدقيقة 25 من ركلة جزاء نفذها بنجاح، ليرد الحزم ويسجّل هدف التعادل عن طريق مدافعه البرازيلي فاغنر أليماو عند الدقيقة 67 من ركلة جزاء.

وسيطر الرائد على النصف ساعة الأخير ونجح بتسجيل هدفين آخرين عن طريق مهاجمه المغربي محمد فوزير حيث سجّل الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء عند الدقيقة 77 وسجّل الهدف الثالث عند الدقيقة 88.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الرائد إلى 39 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس مؤقتاً، وبقي الحزم على رصيده السابق 24 نقطة ليتراجع إلى المركز 13 مؤقتاً.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة أوقف الفيحاء مسلسل انتصارات ضيفه الشباب بعد تعادلهما 1-1.

وتقدم الفيحاء أولاً عند الدقيقة 34 عن طريق لاعبه الغاني صامويل أوسو، ونجح الكولومبي دانيلو آسبريلا بتسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 57.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الشباب إلى 38 نقطة ليبقى في المركز السابع مؤقتاً، وارتفع رصيد الفيحاء إلى 28 نقطة ليبقى في المركز 11.