إنفانتينو يلتقي ترمب لبحث مونديال 2026

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اليوم الخميس، أن رئيس الاتحاد، السويسري جياني إنفانتينو، التقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب وسلطات العدل الأميركية.

وتحدث إنفانتينو مع ترمب بشأن بطولة كأس العالم 2026 التي تستضيفها الولايات المتحدة بالاشتراك مع المكسيك وكندا، كما التقى النائب العام ويليام بار.

وتقود سلطات العدل الأميركية التحقيق في ادعاءات الفساد ضد مسؤولي كرة قدم سابقين ومسؤولين سابقين في فيفا، حيث مثل العديد من المسؤولين أمام القضاء وصدرت ضد بعضهم عقوبات بالسجن منذ القبض على بعضهم في زيورخ على هامش الجمعية العمومية للفيفا في 2015.

وقال إنفانتينو الذي يترأس الفيفا منذ 2016: "منذ انتخابي فقد أظهرنا تصميمنا في القضاء على الممارسات الخاطئة التي نالت من سمعة الفيفا في الماضي، وكررنا استعدادنا التعاون مع السلطات في التحقيقات ومحاكمة الفاسدين، الذين ليس لهم مكان في كرة القدم".

وأشار إنفانتينو "أجريت اجتماعات مشابهة في سويسرا، ومحامو فيفا على اتصال منتظم مع هيئة الادعاء العام ووكالات إنفاذ القانون متى اقتضت الضرورة، مقتنع تماما بأن فيفا يسترد مصداقيته وسمعته على أعلى مستوى".

ويخضع إنفانتينو نفسه لتحقيقات جنائية في سويسرا بعد جلسات سرية عقدها مع النائب العام السابق مايكل لاوبر، وتتضمن لائحة اتهاماته المحتملة، سوء استخدام الوظيفة العامة، وخرق الأسرار الرسمية، ومساعدة المخالفين، والتحريض على هذه الأفعال.