اعتماد التغييرات الخمسة في دوري "الأبطال" و"الأوروبي"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الخميس، أنه سيبقي على قاعدة السماح بإجراء خمسة تبديلات في مسابقاته للموسم الكروي الجديد، والتي اعتمدت بعد استئناف المنافسات الموسم الفائت بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، فيما لم يحدد ما إذا ستنطبق على نهائيات كأس أوروبا للمنتخبات.

وأشار الاتحاد القاري إلى أن "قرارا آخر" سيتخذ في وقت لاحق بما خص كأس أوروبا التي أرجئت من العام الحالي إلى صيف 2021 بسبب الجائحة.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد عقب اجتماع اللجنة التنفيذية في العاصمة المجرية بودابست حيث تقام مساء مباراة الكأس السوبر الأوروبية بين بايرن ميونخ الألماني وإشبيلية الإسباني "سيتم السماح بإجراء خمسة تبديلات لجميع مباريات دوري الأمم الأوروبية، ومباريات الملحق المؤهلة لكأس أوروبا وتصفيات كأس أوروبا للسيدات ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ودوري أبطال أوروبا للسيدات".

وكان العديد من المدربين قد طالبوا بإعادة هذه القاعدة، بعد عدم العمل بها في أول جولتين من دوري الأمم الأوروبيية مطلع الشهر الحالي، وذلك نظرا للجدول المزدحم للأندية بين انتهاء الموسم الكروي الفائت واستكمال المسابقتين القاريتين (دوري الأبطال ويوروبا ليغ) في أغسطس وانطلاق الموسم الجديد في البطولات الوطنية بعد إجازة قصيرة.

ومن أبرز المدربين الذين طالبوا باعتماد القاعدة في دوري الأمم ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا بطل العالم، الألماني يواكيم لوف مدرب ألماني والإسباني لويس إنريكي مدرب إسبانيا.

واعتمد العديد من الدوريات الكبرى هذه القاعدة للموسم الجديد كالفرنسي والإسباني والألماني، فيما لم تصوت عليها أندية الدوري الإنجليزي الممتاز التي اكتفت بالتبديلات الثلاثة التقليدية.

ولاقى هذا القرار استحسان النقابة العالمية للاعبين (فيفبرو) التي اعتبرت أنه "سيساعد بشكل أفضل في التعامل مع عبء العمل غير المسبوق الذي سيواجهه اللاعبون في الأشهر المقبلة".

كما أعلن يويفا أن نهائيات النسخة الحالية من دوري الأمم ستقام بين السادس والعاشر من أكتوبر 2021 مشيرا إلى أن إيطاليا، هولندا وبولندا أبدت رغبتها في استضافة المباريات (نصف النهائي والمباراة النهائية ومباراة تحديد المركز الثالث).

وأقيمت نهائيات النسخة الأولى في البرتغال في عام 2019 حيث حقق كريستيانو رونالدو وزملاؤه اللقب على حساب هولندا.