هل يعيد حجازي الاتحاد لـ" البطولات" كما فعل مواطنوه؟

نشر في: آخر تحديث:

يرغب المدافع المصري أحمد حجازي بإعادة فريقه الجديد، الاتحاد، إلى المنصات مجدداً واللحاق بما فعله مواطنوه في النادي الغربي عندما ارتدوا شعاره في المواسم السابقة.

ووقع اتحاد جدة يوم السبت مع النجم المصري أحمد حجازي لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة قادما من صفوف فريق وست بروميتش الإنجليزي.

وبعد انضمامه للنادي المقلم بالأصفر والأسود، بات حجازي خامس لاعب مصري يمثل الفريق بعد كل من إسلام الشاطر وعماد متعب وحسني عبدربه ومحمود عبدالمنعم "كهربا"، الذين استطاع أغلبهم الظفر بالذهب وملامسة الألقاب خلال مسيرتهم في الاتحاد.

ويعد الظهير الأيمن إسلام الشاطر من انضم إلى الاتحاد في عام 2004 قادماً من الإسماعيلي المصري ليساهم حينها في تتويج الفريق ببطولة كأس ولي العهد على حساب الغريم أهلي جدة، عندما صنع هدف المباراة الوحيد لحمزة إدريس.

وخاض عماد متعب موسما واحدا مع الاتحاد كمواطنه الشاطر كانت في موسم 2008 – 2009، وتوج حينها بآخر البطولات الدورية لفريقه كما سجل 10 أهداف للفريق في الدوري رغم الإصابة التي لازمته حينها، كما ساهم في فوز النادي الأصفر والأسود على الاستقلال الإيراني ضمن دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2009.

ولم يكن لاعب الوسط حسني عبدربه محظوظاً كزملائه السابقين، إذ فشل الفريق في التتويج بأي بطولة في الفترة التي قضاها برفقتهم بين فبراير ويونيو من عام 2012، والتي ودع الفريق خلالها بطولة دوري أبطال آسيا من نصف النهائي وحل خامسا في ترتيب الدوري، وخرج من بطولتي كأس الملك وكأس ولي العهد.

واستطاع آخر مصري انضم إلى الاتحاد إعادة النادي الغربي لأمجاده، عندما ساهم محمود عبدالمنعم "كهربا" في فوز الفريق ببطولة كأس ولي العهد 2017 بتسجيله هدف المباراة الوحيد في النهائي، قبل أن يساهم في العام التالي بالفوز ببطولة كأس الملك أمام الفيصلي شهر مايو 2018.