الأخضر يستعين بنيران صديقة لتجاوز البحرين

نشر في: آخر تحديث:

فجر المنتخب السعودي غضبه في شباك المنتخب البحريني بعدما اكتسحه بثلاثية نظيفة، في ختام المرحلة الثانية من مباريات المجموعة الأولى في خليجي 22.

وتصدر الأخضر ترتيب مجموعته برصيد 4 نقاط، في حين احتل المنتخب القطري واليمني الوصافة برصيد نقطتين، وتذيل المنتخب البحريني الترتيب بنقطة واحدة.

وسيواجه أصحاب الأرض في المرحلة الأخيرة منتخب اليمن، في حين يلعب المنتخب القطري أمام نظيره البحريني.

وضحت رغبة لاعبي الأخضر بمحو الصورة التي ظهروا بها في مباراة قطر منذ انطلاق المباراة بعد ما بحثوا عن هدف مبكر ولاستغلال الحالة الفنية السيئة التي ظهر بها لاعبو البحرين.

وسنحت أولى الفرص المحققة للمنتخب السعودي عند الدقيقة 26 بعدما مرر المهاجم ناصر الشمراني كرة جميلة للاعب سالم الدوسري الذي استلم الكرة وحاول المرور من الحارس الذي ضيق الزاوية ليمرر الكرة لنواف العابد الذي مررها بدورة للمتمركز ناصر الشمراني والذي وضعها في الشباك البحرينية.

استمرت سيطرة الأخضر وحاول تسجيل الهدف الثاني سريعا إلا أن الدفاع البحريني كان يقظا ونجح بترتيب صفوفه وإخماد الهجمات السعودية.

في الشوط الثاني واصل أصحاب الأرض ضغطهم على المرمى الأحمر بحثاً عن هدف ثان خوفاً من تكرار سيناريو مباراة قطر.

ولم تمر 9 دقائق على انطلاق الشوط الثاني إلا ونجح الأخضر بتسجيل هدف الاطمئنان بعدما تكفل مدافع البحرين عبدالله الهزاع بتسجيل الهدف الثاني حينما حول عرضية سعيد المولد في مرمى فريقه.

الهدف الثاني وضع البحرينيين في وضع سيئ واستحوذ لاعبو الأخضر على الكرة وبدأو بتقديم عرض مميز رغبة في إرضاء الجماهير الحاضرة بعد غيابها عن مباراة الافتتاح.

وانحصر اللعب في منتصف ملعب البحرين الذي ظهر بدفاع مرتبك وهو ما تأكد عند الدقيقة 69 بعدما تكفل قائده محمد حسين بتسجيل الهدف الثالث الذي فشل في إبعاد عرضية سلمان الفرج ليودعها في شباك فريقه.

وزادت مطامع الإسباني لوبيز في زيادة الغلة حينما أشرك المهاجم نايف هزازي بديلا لصاحب الهدف الأول ناصر الشمراني.

وانخفض أداء الأخضر الذي وضح على لاعبيه رضاهم على النتيجة الذي أزاحت الضغوط بعد المستوى الذي ظهر به لاعبوه في مباراة الافتتاح.