عاجل

البث المباشر

المغرب يخسر من غينيا الاستوائية ويتأهل إلى الدور الثالث

المصدر: العربية.نت

بلغ المنتخب المغربي لكرة القدم الدور الثالث رغم خسارته أمام مضيفه الغيني الاستوائي صفر-1 الأحد في باتا في إياب الدور الثاني المؤهل إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وسجل روي دا غارسيا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 15.

وكان المنتخب المغربي فاز 2-صفر ذهابا الخميس الماضي في أغادير.

وعانى المنتخب المغربي الساعي إلى بلوغ النهائيات العالمية للمرة الاولى منذ عام 1998 في فرنسا، كثيرا في مباراة اليوم وتأثر بالتغييرات الخمس التي اجراها المدرب بادو الزاكي على تشكيلة مباراة الذهاب حيث ابقى على المهاجمين بدر القدوري وعبد العزيز برادة وحكيم زياش ولاعب الوسط مروان سعدان على مقاعد الاحتياط ودفع بعبد الرحيم الشاكر واشرف لزعر الذي لعب مكان عادل كروشي لطرده في مباراة الذهاب، وياسين بامو وعدنان تيغدويني وفيصل فجر علما بان الاخيرين خاضا اول مباراة رسمية لهما ولا يلعبان بانتظام مع فريقيهما ديبورتيفو لا كورونيا وملقة الاسبانيين.

واستمر غياب اكثر من لاعب اساسي بسبب الاصابة ابرزهم الحسين خرجة وكريم الاحمدي ومنير عوبادي ونور الدين أمرابط ومبارك بوصوفة ونبيل درار.

في المقابل، لعبت غينيا الاستوائية بالتشكيلة ذاتها التي خاضت بها مباراة الذهاب وسجلت هدفا مبكرا لكنها فشلت في استغلال سيطرتها الميدانية واستحواذها للكرة لتسجيل هدف ثان على الاقل لمعادلة نتيجة الذهاب.

وهي المرة الخامسة التي يلتقي فيها المنتخبان، وكانت الاولى في تصفيات امم افريقيا 2004 حيث فاز المغرب 5-صفر ذهابا في الرباط، وجدد فوزه في الثانية ايابا 1-صفر في باتا، قبل ان يلتقيا مرة ثالثة وهذه المرة وديا عام 2010 في الرباط وفاز المغرب 2-1، ثم مرة رابعة ذهابا الخميس الماضي.

وبات المغرب خامس منتخب يبلغ الدور الثالث الحاسم بعد الغابون واوغندا وزامبيا وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وكاد بامو يخدع الحارس فيليب ايفونو بتسديدة قوية بيمناه من 25 مترا تصدى لها بصعوبة وعلى دفعيتن (10).

ومنح قطب الدفاع روي دا غارسيا التقدم لغينيا الاستوائية بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من خافيير بالبوا من الجهة اليسرى (15).

وكاد المدافع الايمن فؤاد شفيق يدرك التعادل بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها ايفونو بصعوبة وعلى دفعتين (28).

وسجل يوسف العربي هدفا الغاه الحكم الزامبي جاني سيكازوي بداعي التسلل (36)، ودفع الزاكي بمهاجم نابولي الايطالي عمر القدوري مكان تيغدويني (37).

وانقذ الحارس منير المحمدي مرماه من هدف ثان بتصديه ببراعة وعلى دفعتين لتسديدة قوية لايفان ايدو (50)، وجرب البديل خوسيه انطونيو خوسيتا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر للحارس المحمدي (62).

وكاد القدوري يفعلها عندما توغل داخل المنطقة وسدد الكرة بيمناه تصدى لها ايفونو على دفعتين (65)، وسدد العربي كرة قوية بين يدي ايفونو (66).
واشرك الزاكي صانع الالعاب حكيم زياش مكان المهاجم العربي من اجل الكثافة العددية في منتصف الملعب ووقف التفوق الغيني الاستوائي فكان له ما اراد وخرج بالمباراة الى بر الامان وقاد منتخب بلاده الى الدور الثالث الحاسم.

وتقام مباريات الدور الثاني بنظام الذهاب والاياب، على ان تتأهل المنتخبات ال20 الفائزة الى الدور الثالث الذي سيتم خلاله تقسيمها إلى 5 مجموعات تضم كل منها 4 منتخبات تتواجه بنظام البطولة ذهابا وايابا، ويبلغ متصدر كل مجموعة نهائيات مونديال 2018.

إعلانات