حبس 11 مشجعاً بسبب محاولة قتل مرتضى منصور

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة مصرية اليوم الاثنين بمعاقبة 11 من أعضاء مجموعة مشجعين للزمالك بطل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بالحبس لمدة عام واحد بعد إعادة محاكمتهم لإدانتهم بالاعتداء على رئيس النادي مرتضى منصور والشروع في قتله.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن محكمة جنايات الجيزة أصدرت الحكم على أعضاء مجموعة (التراس وايت نايتس) بعد معاقبتهم غيابياً بالسجن لخمس سنوات في المحاكمة الأولى.

وقالت الوكالة إن المحكمة عاقبت أيضا أربعة متهمين بالعقوبة ذاتها "لإدانتهم بارتكاب أعمال عنف ومحاولة اقتحام مقر نادي الزمالك باستخدام القوة."

والعلاقة بين مجموعات المشجعين (الألتراس) والمسؤولين متوترة في مصر وتوجه لهم باستمرار انتقادات حادة في وسائل إعلام.

وقضت محكمة في القاهرة في مايو الماضي "بإلغاء وحظر جميع روابط الألتراس داخل مصر" عقب دعوى أقامها منصور رئيس الزمالك الذي يصفها بأنها مجموعات "إرهابية".

وتقام المباريات المحلية في مصر أمام مدرجات خالية بعد مقتل 72 من مشجعي الأهلي وأغلبهم من مجموعة (التراس أهلاوي) في أحداث عنف تلت مباراة في الدوري الممتاز في بورسعيد عام 2012.

ورفعت السلطات الأمنية الحظر لفترة وجيزة العام الماضي لكن مقتل 20 مشجعا للزمالك في تدافع قبل لقاء في الدوري في فبراير 2015 في أول مباراة كبيرة بحضور الجماهير تسبب في إعادة منع المشجعين من حضور المباريات.

وتلقي مجموعة (التراس وايت نايتس) - التي كان بعض أعضائها بين القتلى - باللوم على منصور في الكارثة التي حدثت خارج استاد الدفاع الجوي في شرق القاهرة. ونفى رئيس الزمالك الاتهامات.