الجيش والنصر يقتربان من ربع نهائي آسيا

نشر في: آخر تحديث:

وضع الجيش القطري قدما في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعدما سحق مضيفه لخويا 4 / صفر في المباراة التي جمعت بينهما على استاد عبدالله بن خليفة في ذهاب دور الستة عشر للبطولة.

وانهى الجيش شوط المباراة الأول متقدما بهدفين نظيفين حملا توقيع البرازيلي رومارينيو و عبد الرزاق حمد الله في الدقيقتين 17 و.44

وفي الشوط الثاني تكفل محمد مثناني بتسجيل الهدف الثالث للجيش في الدقيقة 55 ثم سجل رومارينيو الهدف الثاني له والرابع للفريق الضيف في الدقيقة .86

ويحتاج الجيش إلى الفوز أو الهزيمة أو حتى الخسارة بثلاثة أهداف في مباراة الإياب الاسبوع المقبل من اجل التأهل رسميا إلى دور الثمانية. وثأر الجيش بذلك من هزيمته امام لخويا 1 2/ يوم الجمعة الماضي في المربع الذهبي لكأس أمير قطر.

وكاد أحمد معين أن يتقدم بهدف للجيش في الدقيقة التاسعة عبر تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وارتكب خليفة أبو بكر حارس الجيش خطأ فادحا وفشل في التصدي لتمريرة عرضية حيث سقطت الكرة من يده امام المرمى مباشرة لكنها لم تجد من يتابعها إلى داخل الشباك.

وتقدم البرازيلي رومارينيو بهدف للجيش في الدقيقة 17 بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها ارتطمت في القائم وارتدت له ليسدد في الزاوية اليمنى لمرمى أمين ليكومت.

واستشعر لاعبو لخويا الخطر بعد الهدف وبدأوا يتخلون عن الحذر الدفاعي والتقدم للهجوم بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكن الفريق فشل في تحقيق مبتغاه خلال النصف ساعة الأولى من المباراة. وحاول محمد عبدالله مثناني أن يجرب حظه بتسديدة من مسافة بعيدة لكن الكرة ضلت طريقها لمرمى لخويا.

وأضاف عبد الرزاق حمد الله الهدف الثاني للجيش قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول بعدما تسلم الكرة في منتصف الملعب وقطع مشوارا ماراثونيا صوب المرمى قبل أن يسدد من بين أقدام الحارس أمين ليكومت.

وبعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني أحرز الجيش ثالث أهدافه عبر ضربة رأس قوية من محمد مثناني مستغلا ضربة ركنية نفذت من الناحية اليسرى.

وتلقى لخويا صدمة قوية بعد إصابة التونسي يوسف المساكني وخروجه من الملعب ونزول لويز سيرا جنيور بدلا منه.

وهدأ إيقاع اللعب كثيرا بعد مرور أول 20 دقيقة دون حدوث أي خطورة على المرميين.

وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة سجل الجيش رابع أهدافه بواسطة رومارينيو الذي تلقى تمريرة رائعة من ساردور راشيدوف امام المرمى مباشرة ليسدد دون عناء إلى داخل الشباك.

وفي المباراة الأخرى، اقترب النصر الإماراتي بشكل كبير من بلوغ دور الثمانية بعد فوزه على ضيفه تركتور سازي تبريز 4 1/.

وتقدم أحمد إبراهيم الياسي بهدف للنصر في الدقيقة 15 ثم أضاف سالم صالح الهدف الثاني في الدقيقة .41

وتكفل أوجوستو سيزار بتسجيل الهدف الوحيد لتركتور في الدقيقة 60 ثم أحرز سالم صالح الهدف الثاني له والثالث للنصر في الدقيقة 77 قبل أن يختتم محمود خميس أهداف الفريق الإماراتي في الدقيقة .89

ويحتاج النصر إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الهزيمة بفارق هدفين في مباراة الإياب التي تقام يوم الثلاثاء ، لكي يعبر رسميا إلى دور الثمانية.