الاتحاد الكويتي: الشرطة داهمتنا.. والداخلية تنفي

نشر في: آخر تحديث:

داهمت الشرطة مقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بعد أسبوع من خسارة الكويت قضية أمام محكمة سويسرية ضد اللجنة الأولمبية الدولية التي منعتها من المشاركة في المنافسات الدولية.

وقال الاتحاد الكويتي لكرة القدم في خبر نشر بموقعه على الإنترنت بجانب صورة لرجال شرطة بالزي الرسمي في المقر "بعد خسارة قضايا في محكمة التحكيم الرياضية والمحكمة المدنية السويسرية.. الشرطة وجهات حكومية أخرى في مقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم. وجهتهم المقبلة هي مقر اللجنة الأولمبية الكويتية".

ونفى متحدث باسم وزارة الداخلية اقتحام الشرطة لمقر الاتحاد الكويتي، وقال إن الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي هي للجنة حكومية تحقق في انتهاكات لأملاك الدولة، وزارت العديد من الأماكن، بينها أندية رياضية.

وأوقفت اللجنة الأولمبية الدولية الكويت في أكتوبر 2015، واتهمت حكومتها بالتدخل في عمل اللجنة الأولمبية الوطنية.

ودخلت الكويت في خلاف مع اللجنة الأولمبية الدولية بشأن قانون جديد تقول الأولمبية الدولية إنه يضعف استقلالية الرياضة في البلاد. وتجادل الكويت بأن القانون سيعزز استقلالية الاتحادات الرياضية.

ونتيجة للإيقاف ينافس الرياضيون الكويتيون في اولمبياد ريو دي جانيرو تحت العلم الأولمبي، وغير مسموح لهم بالحصول على تمويل من اللجنة الأولمبية الدولية.

وتم إيقاف الكويت في 2010 بسبب نزاع مماثل، لكن أعيدت للمنافسات قبل أولمبياد لندن 2012.

كما أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الاتحاد الكويتي بسبب التدخل الحكومي.