الطلبة يعلن إفلاسه.. وينسحب من الدوري العراقي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إدارة نادي الطلبة العراقي يوم الاثنين إفلاسها وقرارها بالانسحاب من الدوري العراقي لكرة القدم وتجميد كل انشطتها الأخرى بعد أن تلقت إشعارا من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) يلزمها بدفع نحو 100 ألف دولار كمستحقات مالية لثلاثة محترفين أجانب مثلوا فريقها في مواسم سابقة.

ويلزم الاتحاد الدولي إدارة الطلبة التي يرأسها الدولي السابق علاء كاظم بدفع مستحقات مالية متفاوتة متبقية بذمتها إلى كل من اللاعبين المصري أمير عزمي والكاميروني حبيب ملا محمد والسنغالي سيد عرفات.

وحدد الفيفا مهلة تستمر ثلاثون يوما، وفي حال انتهاء هذه المدة من دون تسديد هذه الالتزامات سيتعرض النادي إلى عقوبات لاحقة.

وذكر عضو المكتب الإعلامي لإدارة نادي الطلبة خيام الخزرجي في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية أن "العقبات المالية والمشاكل التي تواجهها الإدارة وضعتنا في مثل هذا المأزق، وعدم استلام تخصيصات مالية محددة للنادي من قبل وزارة التعليم العالي أوصلنا الى هذا الأمر".

وأضاف الخزرجي "جميع اللاعبين والمدربين يعلمون جيدا أن عقودهم تمت مصادقتها من قبل الوزارة أي انها تكون ملزمة بدفع تلك الاستحقاقات لكن للأسف اللوم يلقى على عاتقنا، لذلك قررنا الانسحاب من مسابقة الدوري وتجميد كل الأنشطة وهذا يضعنا تحت طائلة العقوبات من دون شك إذا ما بقي الحال هكذا من دون دعم".

من جهته، رفض وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان انسحاب نادي الطلبة من بطولة الدوري لدوافع مالية حسب بيان للوزارة يوم الاثنين.

ونقل البيان عن عبطان أن "وزارة الشباب ترفض بشكل قاطع انسحاب نادي الطلبة من مسابقة الدوري بسبب الأزمة المالية بينما يعد احد الاضلاع المهمة في البطولة، ستتدخل الوزارة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي".