تجربتا الجزائر وتونس تمنحان مصر أمل الوصول للمونديال

5 منتخبات خسرت كأس أمم إفريقيا وبلغت كأس العالم

نشر في: آخر تحديث:

يأمل المصريون أن تكون خسارتهم اللقب الإفريقي مساء الأحد أمام الكاميرون لقاحاً يساعد منتخبهم بالوصول إلى مونديال روسيا العام المقبل، مستشهدين بعدد من الحالات التي وصل فيها وصيف آخر كأس إفريقية إلى المونديال التالي.

وخسرت منتخبات الجزائر وتونس ونيجيريا وساحل العاج والكاميرون في آخر نسخة من نهائيات كأس أمم إفريقيا قبل كأس العالم، وتأهلت إلى المونديال، وهو الأمر الذي بقي عصياً على منتخب الفراعنة منذ 1990 وهو آخر مرة تواجد فيها المصريون في المحفل الدولي.

وبعد عامين من خسارة الجزائر نسخة كأس أمم إفريقيا 1980 في نيجيريا أمام أصحاب الأرض بثلاثية لا رد لها، تواجدت في مونديال إسبانيا 1982 عندما حقق محاربو الصحراء فوزاً تاريخياً أمام الألمان بهدفين مقابل هدف، وفازوا على تشيلي 3-2 مقابل خسارة بهدفين أمام النمسا.

وينطبق الحال على المنتخب التونسي وصيف نسخة 1996 أمام جنوب إفريقيا، وعقب عامين كان التوانسة في فرنسا إلى جانب إنجلترا وكولومبيا ورومانيا، وخرجوا بنقطة واحدة من دور المجموعات بخسارتين وتعادل.

وبعد مباراة ماراثونية أمام الكاميرون في نهائي كأس أمم إفريقيا 2000 والتي انتهت لمصلحة الأخير بركلات الترجيح، تأهلت نيجيريا إلى مونديال كوريا الجنوبية واليابان، لكنها مثل تونس، خرجت بنقطة واحدة من 3 مباريات لعبتها أمام الأرجنتين والسويد وإنجلترا.

وخسرت الكاميرون نهائي أمم أفريقيا 2008 أمام مصر بهدف محمد أبوتريكة، لكنها بلغت مونديال جنوب إفريقيا، وخسرت 3 مباريات أمام اليابان وهولندا والدنمارك، وودعت البطولة من دورها الأول.

وفي المقابل، حققت الكاميرون التأهل إلى مونديال 1990 في إيطاليا بعد فوزها على نيجيريا في نسخة 1988، وفازت جنوب إفريقيا على تونس في بطولة 1996 ورافقتها إلى المونديال الفرنسي.

وفازت الكاميرون بنسخة 2000 وتأهلت إلى مونديال كوريا الجنوبية واليابان، وحققت تونس لقب 2004 وتأهلت إلى مونديال 2006 في ألمانيا، أما نيجيريا فاحتفلت بالحصول على كأس أمم إفريقيا 2013التي كانت في جنوب إفريقيا، وبعد عام كانت متواجدة في مونديال 2014.