النيابة البرازيلية تحقق مع تيكسيرا بسبب مباراة الدوحة

ريكاردو متهم بالحصول على أموال من أجل التصويت لملف قطر

نشر في: آخر تحديث:

بدأت النيابة العامة البرازيلية التحقيق مع ريكاردو تيكسيرا، رئيس الاتحاد الكروي السابق للتأكد مما إذا كان ارتكب مخالفات تتعلق بالتصويت لمصلحة ملف قطر 2022، مستندة إلى مبالغ المباراة الودية التي جمعت البرازيل بالأرجنتين في الدوحة أواخر عام 2010.

وبحسب صحيفة "أوتيمبو" الصادرة في بيلو هوريزينتي، فإن المباراة الودية التي احتضنتها الدوحة في نوفمبر 2010 ربما تكون لإخفاء مدفوعات مالية حصل عليها تيكسيرا من أجل التصويت لمصلحة الملف القطري.

واستند مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى تقرير المحقق الأميركي مايكل غارسيا والذي كشف أن قيمة المباراة الودية أعلى بكثير من قيمتها الفعلية بعدما دُفِع من أجلها 7 ملايين دولار، وهو ما يعتقده المحققون بأنه للتأثير على صوتي رئيسي اتحادي كرة القدم في البرازيل والأرجنتين.

وبحسب الصحيفة فإن شركة تدعى كينتارو قدمت 1.1 مليون دولار للاتحاد البرازيلي عبر حساب في جزر كايمان كمقابل لموافقته المشاركة في المباراة الودية، وتلا ذلك بعض المبالغ المالية التي تم تحويلها والبالغة مليوني يورو لحساب يحمل اسم ابنة ريكاردو تيكسيرا البالغة من العمر 10 سنوات.

وكانت بعض الصحف الإسبانية قد كشفت نهاية الأسبوع الماضي عن تورط ساندرو روسيل رئيس برشلونة السابق بشراء أصوات لمصلحة ملف قطر 2022، كما أفادت بحصوله على مبالغ مالية وصلت 30 مليون يورو مقابل خدماته في حملة قطر 2022.