الاتحاد الأردني: شكراً تركي..وتصرفات الفيصلاويين مرفوضة

نشر في: آخر تحديث:

أصدر اتحاد الكرة الأردني بيانا رسميا، استنكر خلاله أحداث الشغب التي قام بها لاعبو الفيصلي خلال المواجهة النهائية للبطولة العربية للأندية، والتي نال لقبها الترجي التونسي.

وقال اتحاد اللعبة عبر بيانه الصادر الاثنين: "يتقدم الاتحاد الأردني بالشكر والتقدير إلى الاتحاد العربي لكرة القدم للجهود الطيبة والمميزة التي يبذلها بقيادة الأمير تركي بن خالد، والتي أثمرت بإعادة إحياء البطولات العربية بما يخدم تطلعات تطوير اللعبة في الوطن العربي".

وتابع: "وإذ يجدد الاتحاد حرصه الأكيد على دعم توجهات الاتحاد العربي، وهو ما تجسد بالجهود التي يبذلها سمو الأمير علي بن الحسين لتعزيز تلك التوجهات والعمل بروح التشاركية وصولا للأهداف المنشودة، فإن التنظيم المثالي الذي شهدته البطولة العربية للأندية والروح التنافسية والتفاعل الإيجابي والكبير يؤكد أن المسيرة تمضي في الاتجاهات الصحيحة نحو كرة قدم عربية متطورة واحترافية".

ويواصل البيان: "ويتقدم الاتحاد من أسرة النادي الفيصلي بالتهنئة والتبريك على الأداء المميز الذي قدمه الفريق في بطولة الأندية العربية، وبروح العطاء والجهد، ما مهد لبلوغ المباراة النهائية عن جدارة واستحقاق، والحصول على مركز الوصافة في إنجاز يسجل للكرة الأردنية. وإذ يجدد الاتحاد بتوجيهات سمو الأمير على الحرص والتأكيد على دعم كل التوجهات والجهود الرامية إلى تعزيز مسيرة الكرة الأردنية المشهود لها بالتميز، ما أهلها لاكتساب مكانة مرموقة عربيا وقاريا ودوليا، فإن الأحداث الخارجة عن النص التي أعقبت المباراة النهائية للبطولة العربية وتداعياتها لا تمت بصلة للأخلاق والعادات الأصيلة التي نتباهى ونفخر بها، وعليه فإن الاتحاد وإذ يأسف لهذه الأحداث الفردية فإنه يؤكد تواصله مع الاتحاد العربي واستنادا إلى العلاقات التشاركية الهادفة إلى خدمة اللعبة في الوطن العربي، للوقوف على كل التفاصيل والتداعيات التي حدثت عقب نهاية المباراة".

واختتم اتحاد الكرة الأردني بيانه: "هي تصرفات مرفوضة، وغير مقبولة مهما كانت المبررات، كما يتقدم الاتحاد الأردني من نظيره المصري بالشكر والامتنان على حسن تنظيم البطولة وحفاوة الاستقبال والتسهيلات المثالية التي قدمت للجماهير من أجل مؤازرة فرقها في أجواء تنافسية مميزة".