مهاجم سوري يقترب من كسر رقم أسطورة كويتي

نشر في: آخر تحديث:

حالة استثنائية في الملاعب الكويتية، سجلها المهاجم السوري فراس الخطيب منذ قدومه إلى البلاد في 2002 عندما خاض تجربته الاحترافية الأولى مع نادي النصر، ونجح في التألق ليلفت الأنظار من بعدها، ودافع بعدها عن ألوان أندية العربي والقادسية والكويت ومن ثم السالمية في الموسم الحالي.

الخطيب ساهم بنيل الأندية التي لعب بصفوفها العديد من البطولات، ويبدو أنه على مشارف إنجازٍ تاريخي بعدما سجل في مسيرته 146 هدفا في مسابقة الدوري، متجاوزاً النجم الكويتي السابق فيصل الدخيل، وبات على أعتاب كسر الرقم التاريخي للدوري الذي يحمله بالتساوي حاليا مع جاسم يعقوب.

التقدم بالعمر لم يكن عائقاً أمام تألق الخطيب، خاصة أن تصويباته لا تزال تعرف طريق المرمى بعدما سجل هدفين بالجولة الثانية للدوري الكويتي.

طموح النجم السوري في نادي السالمية هو قيادة السماوي إلى لقب مسابقة الدوري الغائبة منذ سبعة عشر عاما إلى جانب هز شباك القادسية في مباراة الخميس للانفراد بالرقم القياسي كأفضل هداف بتاريخ المسابقة.