عاجل

البث المباشر

بعد اختيار الطاقم السعودي.. 44 حكما عربيا في المونديال

المصدر: دبي - أحمد المصعبي

عقب استدعاء 14 حكما عربيا لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، سيصل عدد المشاركين في المحفل العالمي إلى 44 عربيا أداروا مباريات كأس العالم.

وتم استدعاء طاقم تحكيم سعودي برئاسة فهد المرداسي ومساعديه عبدالله الشلوي ومحمد العبكري، وضمت القائمة من الحكام العرب المستدعيين لنهائيات مونديال روسيا، الإماراتي محمد عبدالله ومساعده محمد أحمد، والبحريني نواف شكرالله ومساعده ياسر خليل، والجزائري مهدي عبيد والمصري جهاد جريشة والحكم المساعد القطري طالب المري والمساعد المغربي رضوان الشيخ والسوداني وليد أحمد والجزائري عبدالحق ايتشعلي والتونسي أنور هميلة.

وشهد مونديال 1934 أول ظهور للعرب بحضور منتخب مصر وأيضا مشاركة الحكم المصري يوسف محمد مساعدا في مباراة ربع النهائي بين سويسرا وتشيكسلوفاكيا. وفي مونديال 1966، قاد المصري علي قنديل مباراة كوريا الشمالية وتشيلي، كما قاد مواطنه علي قنديل مواجهة المسيك والسلفادور في مونديال 1970. واستمر تألق المصريين في كؤوس العالم ليشرف المصري مصطفى كامل محمود على مباراة ألمانيا الغربية وأستراليا بمونديال 1974.

وشارك السوري فاروق بوظو في مونديال 1978 بالإشراف على لقاء ألمانيا الغربية والمكسيك. وضمن مباريات مونديال 1982، شارك 3 حكام عرب، الليبي يوسف الغول حكما لمباراة نيوزلندا والاتحاد السوفييتي، والبحريني إبراهيم الدوي كأول خليجي يشارك في مباراة مونديالية كما شهد اللقاء الذي أشرف عليه أكبر نتيجة في تاريخ كأس العالم بسن السلفادور والمجر والذي انتهى بعشرة أهداف للأول مقابل هدف وحيد، كما شارك الجزائري بالعيد لاكارن كمساعد حكم في النهائي بين ألمانيا وإيطاليا بعد أن كان حكما رئيسيا لمباراة الأرجنتين والمجر.

وشهد مونديال 1986 أول مشاركة لحكم سعودي وهو فلاج الشنار الذي أشرف على مباراة بلغاريا وإيطاليا والحكم التونسي علي بن ناصر في مباراة يد مارادونا الشهيرة بين الأرجنتين وإنجلترا.

وبعده بأربعة أعوام، شارك الحكم السوري جمال الشريف والتونسي ناجي الجويني والجزائري محمد حمصل والبحريني جاسم مندي برفقة مساعديه.

وعاد جمال الشريف ليشارك في نسخة 1994 برفقة التونسي الجويني ومساعدي الحكام البحريني يوسف القطان والمصري عبدالمجيد حسن والمغربي غريب الجيلاني، والإماراتي علي بوجسيم مباراة المركز الثالث والرابع بين السويد بلغاريا.

وشهد كأس العالم الفرنسي عام 1998، أول ظهور عربي في قيادة نهائيات المونديال، بإشراف المغربي الراحل سعيد بلقولة بين فرنسا والبرازيل، كما أدار المصري جمال الغندور 3 مباريات والسعودي عبدالرحمن الزيد وبوجسيم 3 لقاءات.

وكان مونديال 2002، صاحب أكثر ظهور عربي في المحفل العالمي بعدد 11 حكام بين 5 للساحة و6 مساعدين، حيث شارك بوجسيم للمرة الثالثة في كؤوس العالم وكان حكما لمباراة الافتتاح بين فرنسا والسنغال، والغندور الذي أدار 3 مباريات إحداها التي صاحبها الجدل بين كوريا الجنوبية وإسبانيا، والتونسي مراد الدعمي بين المكسيك والإكوادور، والمغربي محمد القزاز مباريات إسبانيا وسلوفينيا، والكويتي سعد كميل لـ3 مباريات كانت أبرزها مباراة المركز الثالث والرابع بين كوريا الجنوبية وتركيا، فيما شارك الطريفي في لقائين كحكم مساعد.

وشارك المصري عصام عبدالفتاح في مونديال 2006 كحكم ساحة خلال لقاء اليابان وأستراليا، فيما كان الإماراتي عيسى درويش حكما مساعدا. وشهد مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، حكما عربيا وحيدا وهو السعودي خليل جلال الذي أدار لقائي فرنسا والمكسيك وتشيلي أمام سويسرا.

وفي المونديال الأخير الذي أقيم في البرازيل، تصدر الجزائري جمال حيمودي كأكثر العرب ظهورا في بطولات كأس العالم بعدد 4 مرات، وأدار أربعة مباريات برفقة مساعده، آخرها مباراة تحديد المركز الثالث، والبحريني نواف شكرالله قاد مباراتين، والمغربي روضان عشيق كحكم مساعد.

إعلانات

الأكثر قراءة