الأحمدي لاعب المغرب: يجب أن نهزم إسبانيا في "الديربي"

نشر في: آخر تحديث:

أكد كريم الأحمدي، لاعب المنتخب المغربي، أن المباراة أمام إسبانيا تعد "ديربي" بالنسبة لهم، مضيفاً أن الفريق عنده القدرة على تجاوز المجموعة الصعبة التي وقع بها، فيما قال زميله سفيان مرابط إن مواجهة منتخب إسبانيا صعبة جداً، بعد فوز الأخير على الأرجنتين بسداسية.

وقال الأحمدي في مقابلة مع برنامج "روسيا 2018": شيء عظيم بالنسبة لي أن أكون أفضل لاعب في هولندا، لأنني عندما كنت صغيرا، دائما ما قلت لنفسي إنني أود الفوز بجائزة اللاعب الأفضل وأن أفوز بالدوري، وكان حصولي على لقبين في سنة واحدة مع فيينورد شيئا عظيما بالنسبة لي.

وأردف الأحمدي حول الفوارق في المنتخب المغربي في السابق والوقت الراهن: أنا ألعب في المنتخب الوطني منذ 10 أعوام، في السابق كنا نمتلك لاعبين جيدين لكن بشكل عام لم يكن لدينا فريق يستطيع المنافسة على مستوى البطولات، أما الآن فريقنا يجمع بين الاثنين معاً.. لاعبين جيدين وفريق جيد و متطور وقادر على المنافسة، لهذا نتطلع للإنجاز في كأس العالم ونطمح لتحقيق اللقب. كما يجب أن نمتلك روح الفريق، لأن هذا ما يقوله لنا المدرب باستمرار، وعلينا أن نعطي كل ما لدينا للمنتخب.

وأضاف لاعب الوسط المخضرم، عن حظوظ المغرب في المونديال: أعتقد أن مباراة إيران ستكون بين أفضل فريق في آسيا و أفضل فريق في إفريقيا، وهذا ما نتقاسمه مع مصر حالياً كوننا من أفضل فرق القارة الإفريقية في المونديال ولهذا ستكون مباراة كبيرة وسنلعبها كما لو كانت مباراة نهائية، وعلينا الفوز بها، وحول البرتغال وإسبانيا، فإننا نعرف الكثير عن لقاء المغرب والبرتغال في مونديال 1986، عندما انتصرنا بثلاثة أهداف لهدف، وتأهلنا للدور الثاني، ونطمح للعب مثل ذلك الجيل، وعن مباراة إسبانيا فهي ستكون بمثابة ديربي بالنسبة للشعب المغربي، ويجب علينا الفوز عليهم.

وعلى صعيد متصل، تحدث سفيان مرابط، شقيق نورالدين، عن مباريات المنتخب المغربي وقدرته على التنافس: البرتغال فريق قوي وجيد كمجموعة، جميعنا نعرف أن رونالدو هداف قاتل. أما إسبانيا فهو فريق كبير، لقد فازوا على الأرجنتين بسداسية، وأعتقد أنها ستكون مباراة صعبة، لكن هذه كرة القدم سنعطي كل ما لدينا و سنرى.