عاجل

البث المباشر

مواجهة عربية بين العين والترجي في مونديال الأندية

المصدر: أبوظبي - د ب أ

تشهد مدينة العين الإماراتية يوم السبت إقامة مباراتين في بطولة كأس العالم للأندية على استاد هزاع بن زايد، في منافسات الدور الثاني.

ويلتقي في المباراة الأولى كاشيما انتلرز الياباني بطل القارة الآسيوية مع ديبورتيفو جوادالاخارا المكسيكي بطل الكونكاكاف، يليها مباراة عربية خالصة تجمع العين الإماراتي مع الترجي التونسي، بطل إفريقيا.

المباراة الأولى تشهد موقعة بين فريقين من مدرستين مختلفتين تماما، فالفريق الياباني كاشيما يمتلك خبرات كبيرة ويهدف إلى تكرار إنجازه السابق بالوصول إلى المباراة النهائية، مثلما فعلها منذ عامين عندما تأهل إلى نهائي نسخة 2016 التي استضافتها اليابان، حيث خسر أمام ريال مدريد بنتيجة 2 - 4 في مشاركته الأولى بالمونديال.

ومنذ خروج الفريق من بطولة كأس الإمبراطور في اليابان الأسبوع الماضي، وهو يكثف تحضيراته للمشاركة. وتعتبر مباراة يوم السبت خطوة مهمة نحو السير في طريق الوصول للمباراة النهائية.

ويفتقد كاشيما نجم الفريق وهدافه يوما سوزوكي وهو ما جعل الجهاز الفني بقيادة جو أويوا يعيش حالة من القلق لإصابة المهاجم.

ويبحث جو أويوا، مدرب كاشيما، عن تقديم مباراة جيدة أمام جوادالاخارا المكسيكي، وتكرار سيناريو آخر مشاركة له في البطولة منذ عامين، والتي كانت هي الأولى له، بالتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة.

ويذكر أن أويوا ساهم في الإنجاز السابق بالوصول إلى نهائي البطولة، لأنه كان يشغل في ذلك الوقت منصب المدرب المساعد مع المدير الفني السابق ماساتادا إيشي، حيث قضى ستة مواسم مدربا مساعدا بالفريق منذ عام 2011 حتى تم منحه الفرصة كاملة لقيادة الفريق في مايو الماضي، ليقود لاعبيه باقتدار للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا بعد التغلب على فريق بيرسوبوليس الإيراني.

في المقابل فإن فريق جوادالاخارا يحظى بشعبية كبيرة، نظراً لتاريخه الكبير، والذي يعود تأسيسه إلى عام 1906، كما حقق الكثير من الإنجازات محلياً وخارجياً، ويسعى الفريق إلى الذهاب بعيداً في البطولة، حيث لم يسبق لأي فريق مكسيكي الوصول إلى نهائي البطولة، مما يجعل طموحات جوادالاخارا، كبيرة لصناعة تاريخ جديد للأندية المكسيكية.

ومنذ وصول البعثة إلى العين تم منع إجراء اللقاءات الصحفية التي تسبق التدريبات، وحرص القائمون على الفريق على إبقاء ممثلي وسائل الإعلام في المدرجات.

أما المباراة الثانية ستحظى بشعبية كبيرة خاصة وأنها جماهيرية في المقام الأول حيث من المنتظر أن تمتلئ مدرجات استاد هزاع بن زايد عن آخرها بعد العرض الكبير الذي قدمه العين امام فريق تيم ويلينغتون النيوزيلندي في الدور الأول بعد "ريمونتادا" كبيرة قام بها العين حيث كان الفريق متأخرا بثلاثية نظيفة ليحقق التعادل 3- 3 ثم يتأهل بركلات الترجيح 4 - 3.

ويمتلك العين مجموعة من اللاعبين البارزين أصحاب الكفاءة العالية خاصة خالد عيسى الذي توج في المباراة الماضية برجل المباراة لدوره البارز في تأهل فريقه، كما يتواجد السويدي ماركوس بيرغ والمصري حسين الشحات والبرازيلي كايو والياباني شيوتاني وعددا من اللاعبين المواطنين أصحاب الكفاءة العالية منهم أحمد بارمان ومحمد أحمد وبندر الاحبابي.

في المقابل يمتلك الفريق التونسي خبرات متنوعة وقوة كبيرة بين صفوفه منهم هداف الفريق طه ياسين الخنيسي، والجزائري يوسف البلايلي.

إعلانات