"فيفا" يوافق على إقامة مباريات العراق في البصرة

نشر في: آخر تحديث:

منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الضوء الأخضر للعراق من أجل خوض مباريات منتخب أسود الرافدين في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين، على ملعب البصرة الدولي، بحسب بيان مقتضب للاتحاد العراقي يوم الثلاثاء.

ونشر الاتحاد عبر صفحته على "فيسبوك" يوم الثلاثاء أن (فيفا) يوافق على طلب العراق بخوض تصفيات كأس العالم في البصرة، من دون مزيد من التفاصيل.

وفي هذا السياق، قال مسؤول المكتب الإعلامي في الاتحاد العراقي لكرة القدم محمد خلف لوكالة فرانس برس : تسلمنا رسمياً إشعاراً من الاتحاد الدولي لكرة القدم يسمح بإقامة مباريات المنتخب العراقي ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة على ملعب البصرة الدولي.

وأضاف :الاتحاد الدولي استند إلى زيارة التقييم التي قام بها مؤخراً وفد من (فيفا) إلى مدينة البصرة وأربيل وكربلاء وتفقد ملاعبها.

وكان الاتحاد الدولي طلب الشهر الماضي من نظيره العراقي تحديد ملعب خارج البلاد لإقامة مباريات العراق "لأسباب أمنية" بحسب ما جاء في الخطاب، غير أن الاتحاد العراقي احتج على ذلك وتقدم بدعوى أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، قبل أن يجمدها على هامش زيارة وفد (فيفا) الشهر الحالي، بحسب مصدر في الاتحاد العراقي، ومع طلب (فيفا) ، سرت تكهنات في الأوساط الرياضية المحلية عن احتمال عودة الحظر على الملاعب العراقية مجددا، خصوصاً وأن مصادر عدة أشارت لفرانس برس عن استياء الاتحاد الدولي من وضع الملاعب في العراق والمخالفات التي لم تتم معالجتها.

ويستهل المنتخب العراقي التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم وكأس آسيا بمواجهة نطيره البحريني في المنامة في الخامس من سبتمبر المقبل، ضمن مجموعة تضم أيضاً إيران وكمبوديا وهونغ كونغ.