عاجل

البث المباشر

الرجاء والوداد يتعادلان في كأس محمد السادس

المصدر: الرياض - فرانس برس

فرض التعادل نفسه سيدا للموقف في دربي مدينة الدار البيضاء المغربية بين الرجاء وضيفه الوداد 1-1، يوم السبت على ملعب "محمد الخامس" أمام أكثر من 45 ألف متفرج في ذهاب دور الـ16 لكأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ونادراً ما يلتقي الفريقان خارج بطولة الدوري المحلي، حيث حمل اللقاء الرقم 140 في كل المسابقات والتعادل هو الـ63 بينهما مقابل 42 فوزاً للرجاء مقابل 35 فوزا للوداد، وخطف جمهورا الفريقين الأضواء كالعادة من اللاعبين، إذ رسما لوحات رائعة على المدرجات.

ولم يرتق الشوط الأول إلى المستوى المأمول من الطرفين، فدانت السيطرة نسبياً للرجاء، إلا أن اختراقاته لدفاع الخصم اللدود باءت بالفشل، حيث كان الثنائي أشرف داري والعاجي إبراهيما كومارا في المرصاد واللذين أمّنا المنطقة أمام الحارس أحمد رضا التكناوتي.

واعتمد الوداد على المرتدات السريعة بوجود أيوب الكعبي وإسماعيل الحداد. وكان مدربه الصربي زوران مانولوفيتش قد اعتمد خطة دفاعية بسبب غياب خمسة لاعبين أساسيين عن تشكيلته وهم أيمن حسوني، عبد اللطيف نصير، محمد الناهيري، صلاح الدين السعيدي ووليد الكرتي. وخاض مدرب الرجاء الفرنسي باتريس كارتيرون بتشكيلته الإعتيادية، باستثناء المهاجم محمود بنحليب الموقوف، إذ اعتمد على زكريا الوردي وأيوب نناح وسفيان رحيمي في الخط الأمامي.

وخلّف الاندفاع الهجومي مساحات فارغة على الخط الخلفي برغم وجود الليبي سند الورفلي وقائد الفريق بدر بانون والكاميروني فابريس غاييل نغاه أمام الحارس أنس الزنيتي. ولم تشهد النصف ساعة الأولى من اللقاء أي خطورة حقيقية على المرميين، وسدد لاعب الرجاء عبد الرحيم الشاكير ركلة حرة اصطدمت بالحائط الدفاعي للوداد وراحت بعيدة عن المرمى (17)، ورد بدر كدارين من ركلة مماثلة فوق مرمى الرجاء (29).

وأخطأ قائد دفاع الرجاء بانون على نحو فادح في ارجاع الكرة للخلف أمام مهاجم الوداد الكعبي، فخطف الأخير الكرة ومررها الى إسماعيل الحداد تابعها في المرمى الخالي مفتتحا التسجيل للفريق لأحمر (32). وكاد الكعبي يعزز تقدم الوداد بعدما انفرد وتخطى الحارس الزنيتي، إلا أنه تباطأ في التسديد فأبعد بانون الكرة من أمامه (45+2). ودفع المدرب كارتيرون باللاعب الخبير محسن متولي مع انطلاق الشوط الثاني بغية تعزيز خط وسط فريقه والربط مع خط الهجوم، وهذا الأمر أعطى ثماره سريعاً إذ بدل من مسار المباراة بتمريراته المتقنة، فدانت السيطرة على نحو مطلق للفريق الأخضر.

وأدرك الكونغولي الديموقراطي فابريس نغوما التعادل سريعاً من تسديدة صاروخية في المقص الأيسر لمرمى التكناوتي اثر إبعاد خاطىء للكرة من الدفاع الودادي (48). وواصل الرجاء سيطرته وتصدى التكناوتي لرأسية قريبة من الكونغولي الديمقراطي الآخر بن مالانغو (55).

في المقابل اعتمد الوداد على المرتدات والركلات الثابتة، ودفع مانولوفيتش بالنيجيري مايكل باباتوندي والجناح بديع أووك بدلا من زهير مترجي وأمين تيغزوي، إلا أن "المد الأخضر" واصل طوفانه مقابل ارتداد كل لاعبي الوداد للدفاع، فتصدى التكناوتي للعديد من التسديدات الرجاوية، ليحافظ على التعادل. ويلتقي الفريقان اياباً في 23 نوفمبر الجاري على الملعب ذاته.

إعلانات