بلاتيني يتخلى عن دعمه لبلاتر

نشر في: آخر تحديث:

قال الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إنه لن يساند السويسري سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي، إذا قرر الترشح لفترة ولاية خامسة، وأشار الى حاجة الجهة التي تدير اللعبة لدماء جديدة.

وقدم بلاتر أقوى إشارة على أنه سيترشح لفترة ولاية خامسة العام القادم أثناء اجتماع الجمعية العمومية أمس الأربعاء رغم الجدل المحيط باللعبة والاتحاد الدولي الذي تلطخت سمعته مؤخرا بسبب مزاعم فساد خلال وجود رئيسه السويسري.

ونقلت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية عن بلاتيني قوله، الخميس: "لا أسانده. أعرفه منذ وقت طويل وأنا معجب به لكن لا أفضل بقاءه لفترة أخرى".

ويرى كثيرون بلاتيني القائد السابق لمنتخب فرنسا كمنافس محتمل لبلاتر، وقال رئيس الاتحاد الاوروبي إنه سيعلن في أغسطس القادم موقفه من الانتخابات. وقال بلاتيني: "لن أساند بلاتر في المستقبل مجددا. أبلغته بهذا. أعتقد ان الفيفا بحاجة لدماء جديدة".

ورداً على سؤال بشأن سبب سحب مساندته لبلاتر الآن أضاف بلاتيني: "في 2011 طلب مساندتنا وأبلغنا انها ستكون فترته الأخيرة".

وعند سؤاله عن قراره بشأن خوض انتخابات رئاسة الفيفا تابع بلاتيني: "سأعلن هذا أثناء قرعة دوري ابطال اوروبا يوم 28 أغسطس في موناكو. الاتحادات الوطنية تطلب مني ان اتخذ قراري في أسرع وقت ممكن".

وخلال اجتماع الجمعية العمومية أمس الأربعاء في البرازيل لم تصدر من بلاتر أي اشارة للمزاعم والتحقيقات المتعلقة بفساد يحيط بمنح حق استضافة نهائيات كأس العالم في 2018 و2022 لكنه أوضح رغبته في البقاء في منصبه.

وقال بلاتر لمسؤولين ضمن 209 أعضاء في الفيفا مع ختام الجمعية العمومية في ساو باولو عشية المباراة الافتتاحية لكأس العالم في البرازيل "مهمتي لا تزال مستمرة".

وأضاف بلاتر الذي يشغل منصبه منذ 16 عاماً: "السادة أعضاء الجمعية العمومية. أنتم من سيقود هذه المؤسسة الكبيرة الى الأمام، لكن أستطيع القول انني مستعد لمصاحبتكم الى المستقبل".