الأخوان توريه يتخلفان عن عزاء شقيقهما بسبب المونديال

نشر في: آخر تحديث:

أكد اتحاد كرة القدم في ساحل العاج اليوم السبت أن يايا وكولو توريه لاعبي المنتخب الوطني سيبقيان ضمن صفوف ساحل العاج في كأس العالم على الرغم من وفاة شقيقهما الأصغر في إنجلترا يوم الخميس الماضي.

وأضاف متحدث باسم اتحاد كرة القدم في ساحل العاج للصحفيين أن الاثنين تدربا مع بقية التشكيلة أمس الجمعة عقب وقت قصير من علمهما بوفاة شقيقهما ابراهيم 28 عاما في مستشفى بمدينة مانشستر البريطانية بعد معاناة من مرض السرطان.

ومن المقرر أن يتدرب الشقيقان اليوم ثانية في قاعدة الفريق التدريبية في اجواس دي ليندويا. ولا يوجد أي خطط لدى يايا وكولو لمغادرة البرازيل ليكونا الى جوار عائلتهما في إنجلترا. ويلعب الاثنان في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتخوض ساحل العاج آخر مباراة لها في المجموعة الثالثة أمام اليونان في فورتاليزا يوم الثلاثاء المقبل وستصعد إذا ما حققت الفوز. وفشلت ساحل العاج في تجاوز الدور الأول في آخر نسختين لكأس العالم.

ولعب إبراهيم في أوكرانيا وفرنسا ومصر ولبنان. وكان اسم الراحل مدونا في سجلات نادي نيس الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي الا أنه لم يظهر مع الفريق الأول على الإطلاق. ولعب ابراهيم مع فريق الصفاء حيث سجل ستة أهداف في عشر مباريات هذا الموسم لينهي الفريق الموسم في المركز الثاني في الدوري اللبناني.

وتوالت رسائل التعزية من الاتحادين الدولي والإفريقي للعبة إضافة لرسالة من مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز حيث يلعب يايا توري ورسالة من ليفربول الذي يلعب له كولو.