بعد الخسارة من فرنسا.. مدرب نيجيريا يستقيل

نشر في: آخر تحديث:

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الثلاثاء، إن ستيفان كيشي، مدرب منتخب نيجيريا، استقال من منصبه بعد خروج فريقه من نهائيات كأس العالم في البرازيل.

ولم يؤكد الاتحاد النيجيري لكرة القدم الاستقالة بعد، إلا أن كيشي تجنب التطرق إلى الموضوع عندما سئل عن مستقبله مع الفريق بعد هزيمة المنتخب 2-صفر أمام فرنسا في دور 16 في برازيليا أمس الاثنين.

ورغم أن مسؤولين نيجيريين قالوا في وقت سابق إن كيشي لا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الفيفا نقل عن كيشي قوله في تغريدة على تويتر "أيها الأصدقاء. كانت مسيرة جيدة، وقد استمتعت بكل لحظة خلالها، وشرفت بتدريب منتخب النسور وحان وقت الرحيل".

وقال كيشي في رده على سؤال حول مستقبله أمس "أنا عائد إلى الوطن لرؤية زوجتي وأطفالي بعد أن غبت عنهم مدة طويلة".

وكان كيشي (52 عاما) الذي تولى المهمة في 2011 قاد نيجيريا للفوز بلقب كأس أمم إفريقيا في العام الماضي.

وكان كيشي قائدا لمنتخب نيجيريا في ظهوره الأول في نهائيات كأس العالم في 1994 في الولايات المتحدة، كما سبق له تولي تدريب منتخبي توغو ومالي.