عاجل

البث المباشر

يواخيم لوف: أمامنا 10 أرجنتينيين يجب الحذر منهم

المصدر: ريو دي جانيرو - رويترز

قال يواخيم لوف، مدرب ألمانيا قبل المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم، غدا الأحد، إن الأرجنتين تمتلك لاعبا ثمينا هو ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم أربع مرات، لكنه حذر من أن فريقها ليس فقط مجرد لاعب واحد.

واحتاج المنتخب الأرجنتيني إلى مهارات وقدرات ميسي التهديفية ليتأهل للنهائي في استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو، لكن لوف قال إنه سيكون من الخطأ النظر للأرجنتين باعتبارها ميسي فقط.

وقال لوف - الذي يتطلع لمنح ألمانيا أول لقب في كأس العالم منذ 24 عاما - للصحافيين اليوم السبت "الفريق ليس ميسي فقط، وإذا اعتقدتم ذلك فإنكم ترتكبون خطأ".

وأضاف "لديهم مصادر قوة هجومية أخرى مثل سيرجيو اغويرو وانخيل دي ماريا. هذا الفريق لا يعتمد فقط على ميسي. يمتلكون تنظيما متماسكا جيدا.. أفضل من 2010".

وسجل ميسي قائد الأرجنتين أربعة أهداف وصنع آخر في طريق تأهل بلاده للنهائي لأول مرة منذ 1990 حين خسرت أمام ألمانيا الغربية.

كما أطاح الألمان بالمنتخب الأرجنتيني من بطولتي 2006 و2010 في دور الثمانية.

وقال لوف "بالتأكيد ميسي من الممكن أن يكون حاسما، لكن الفريق أفضل تنظيما هذه الأيام، وستكون مباراة نهائية متكافئة".

وتفوقت الأرجنتين على هولندا بركلات الترجيح لتتأهل لنهائي كأس العالم لثالث مرة، بينما حققت ألمانيا فوزا ساحقا على البرازيل الدولة المضيفة 7-1 لتصبح على مشارف لقبها الرابع.

وأضاف المدرب البالغ عمره 54 عاما "لا ينبغي أن نأخذ مباراة البرازيل كمقياس للأشياء. الأرجنتين فريق مختلف تماما".

وتابع "بوسعهم الضغط على المنافسين من بداية الملعب بخط هجومهم، لكنهم يتراجعون أيضا في بعض الأحيان، ومن نقاط قوتهم أنهم عن طريق الدفاع والاستحواذ على الكرة يدخلون ميسي ودي ماريا واغويرو سريعا في اللعب".

وواحدة من تلك التحركات السريعة بين ميسي ودي ماريا منحت المنتخب الأرجنتيني هدف الفوز في نهاية الوقت الإضافي أمام سويسرا في دور الستة عشر.

لكن اغويرو ودي ماريا أصيبا خلال البطولة، ومن المستبعد أن يكونا ضمن التشكيلة الأساسية في مباراة الأحد.

وقال لوف "هذه التحركات السريعة فعلتها الأرجنتين كثيرا في هذه البطولة. من الممكن أن يكونوا وراء الكرة بثمانية أو تسعة لاعبين، وبعد ذلك يشنون هجمات مرتدة"، مضيفا أنه إذا استطاعت ألمانيا قراءة المباراة جيدا سيكون بوسعها وضع حد لغيابها عن الألقاب منذ 18 عاما.

كما ستصبح ألمانيا أول دولة أوروبية تفوز بكأس العالم على أرض أميركا الجنوبية.

وقال مدرب ألمانيا "نعرف قدراتهم ونحترمهم، لكننا واثقون أننا إذا لعبنا بأسلوبنا سنستطيع أن نفعلها".

إعلانات