العنصرية تطل بوجهها القبيح في كرة القدم الإيطالية

نشر في: آخر تحديث:

رغم وجود مشكلات أخرى عديدة مثل تعثر المنتخب في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل وتراجع الحضور الجماهيري والتلاعب في النتائج تتصدر مشكلة العنصرية المشهد على مستوى كرة القدم الإيطالية في الوقت الراهن بينما يقترب موعد انتخابات رئاسة الاتحاد المحلي للعبة الشعبية.

ومن المقرر انتخاب رئيس جديد للاتحاد الإيطالي لكرة القدم يوم الاثنين المقبل (11 أغسطس/آب) وبسبب تصريحات كارلو تافيكيو أحد المرشحين للمنصب الذي وصف اللاعبين الأفارقة مؤخرا بأنهم "أكلة الموز" صدرت ردود فعل كثيرة غاضبة حرمته من دعم كثير من اللاعبين والمدربين والمسؤولين الإيطاليين قبل المنافسة مع الدولي السابق ديميتريو البرتيني

كما طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالتحقيق في هذه التصريحات وقال الاتحاد الأوروبي للعبة إنه يراقب الوضع أيضا، وقال جيفري ويب رئيس الهيئة المخولة بمكافحة العنصرية في الفيفا إن مجتمع كرة القدم صدم بسبب تصريحات تافيكيو الأخيرة وان الكرة الإيطالية "بحاجة الى قيادة رشيدة قادرة على إدارة دفة الأمور بأسلوب يتسم بالشفافية."

لكن الرجل لا يزال يحظى بدعم ليجا برو المسؤولة عن دوري الدرجتين الثالثة والرابعة ورابطة الهواة وهو ما يمكن أن يضمن له الفوز في الانتخابات وتولي المنصب خلفا لجيانكارلو ابيتي الذي استقال إثر خروج المنتخب الإيطالي من كأس العالم.