أفضلية أوروبا تنحصر بين رونالدو.. روبن.. ونوير

نشر في: آخر تحديث:

انحصرت جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2014 بين حارس بايرن ميونيخ الألماني مانويل نوير، وزميله الجناح الهولندي أريين روبن، ونجم ريال مدريد الإسباني وقائد البرتغال كريستيانو رونالدو، وذلك بحسب ما كشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، اليوم الخميس.

وسيعلن اسم خليفة لاعب بايرن الآخر الفرنسي فرانك ريبيري في 28 الشهر الحالي على هامش سحب قرعة دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وهذه النسخة الرابعة لهذه الجائزة التي تم إنشاؤها بمبادرة من رئيس الاتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني، والتي تمنح بتصويت لجنة تحكيم تضم صحافيين تابعين للاتحادات الـ53 المنضوية تحت لواء الاتحاد الأوروبي.

ونال الأرجنتيني ليونيل ميسي الجائزة عام 2011، تلاه الإسباني اندريس انييستا عام 2012، وريبيري العام الماضي، بيد أن الأخيرين اللذين عانيا في بداية الصيف الحالي (خروج مخيب للأول مع اسبانيا من الدور الاول لكأس العالم بفقدان اللقب، وانسحاب الثاني قبل العرس العالمي بسبب إصابة في أسفل الظهر) لم يكونا حتى ضمن لائحة العشرة المرشحين لجائزة هذا العام، فيما خرج ميسي من اللائحة النهائية رغم وصول الأرجنتين إلى نهائي مونديال 2014 وحصوله في العرس الكروي العالمي على جائزة أفضل لاعب.

ويبدو نوير الذي لعب دورا أساسيا في قيادة ألمانيا إلى لقب مونديال البرازيل هذا الصيف، المرشح الأوفر حظا للفوز بالجائزة، لكن لا يمكن إخراج رونالدو من المعادلة، إذ إنه رغم خروجه خالي الوفاض مع منتخب بلاده بعد أن ودع الأخير النهائيات من الدور الأول، قد ساهم بشكل كبير في تتويج ريال مدريد بلقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا.

أما روبن، وكما حال نوير، فقد لعب دورا هاما في حصول بايرن على ثنائية الدوري والكأس المحليين، كما قاد هولندا إلى الدور نصف النهائي من مونديال 2014.