دانييل آغر يترك ليفربول عائداً إلى بروندبي

نشر في: آخر تحديث:

قال ليفربول الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت، إن مدافعه دانييل آغر عاد لصفوف بروندبي الدنمركي الذي شهد بداية مسيرة اللاعب وذلك دون الكشف عن قيمة الصفقة.

وبات اللاعب البالغ من العمر 29 عاما والذي فاز بالثنائية المحلية في الدنمرك مع بروندبي في عام 2005 - أغلى لاعب في البلاد عندما دفع ليفربول مبلغا يقدر بنحو ستة ملايين جنيه استرليني لضمه عام 2006.

وتأثرت مسيرة اللاعب مع ليفربول بسلسلة من الإصابات المتكررة على مدار العام الماضي. ومع انضمام ديان لوفرين لليفربول قادما من ساوثامبتون خلال فترة الانتقالات الصيفية تراجع الاهتمام بالمدافع آغر ولم يعد ضمن قائمة الاختيارات.

وقال آغر لموقع ليفربول "سنحت الفرصة لي للعودة لبلادي واللعب مع بروندبي وفي هذه المرحلة من مسيرتي فإنني أشعر أن هذا هو القرار الصحيح بالنسبة لي".

وأضاف "لم أكن لأرحل من هنا لأتوجه الى أي مكان آخر وهذا ما ثبت من تصرفاتي في المواسم السابقة. رفضت عدة عروض للانتقال لفرق أخرى في الدوري الإنجليزي الممتاز ولفرق أوروبية أخرى".

وتابع "بدأت أشعر بتأثير اللعب بشكل منتظم في دوري مرهق بدنيا مثل الدوري الإنجليزي الممتاز ولن أستمر فيه إذا ما كنت أعتقد أنني غير قادر على خوض غمار التحدي".

وخاض آغر 64 مباراة دولية مع منتخب الدنمرك واختير أفضل لاعب في البلاد مرتين عامي 2007 و2012.