عاجل

البث المباشر

الحدادي أمل إسبانيا بالعودة إلى درب الانتصارات

المصدر: برشلونة - رويترز

واصل منير الحدادي، مهاجم برشلونة، صعوده المثير في كرة القدم ضمن الشكل الجديد لتشكيلة إسبانيا التي تضع تركيزها على بطولة أوروبا 2016 بعد الفشل المفاجئ في كأس العالم هذا العام.

وشارك منير في الربع ساعة الأخير من مباراة إسبانيا التي انتهت بانتصار ساحق 5-1 على مقدونيا في مستهل مشوارها في تصفيات البطولة الأوروبية، أمس الاثنين، حيث تسعى للاحتفاظ باللقب الذي حصلت عليه في النسختين الأخيرتين.

وكانت تلك خطوة أخرى عملاقة للاعب الموهوب الذي انطلق من أكاديمية الناشئين ببرشلونة، بعدما هز الشباك في مباراته الأولى مع النادي الكاتالوني بدوري الدرجة الأولى ضد إيلتشي.

وجذبت تحركاته وغريزته الواضحة اهتمام فيسنتي ديل بوسكي، مدرب إسبانيا الذي استدعاه لمواجهة مقدونيا بديلا لدييغو كوستا المصاب.

وقال الحدادي البالغ من العمر 19 عاما للصحافيين "إنه حلمي يتحقق، وسأحتفظ بهذا القميص". وأضاف "إنه قراري وأعرف ما أقوم به. منذ كنت صغيرا وأنا ألعب في إسبانيا، وكانت هذه فكرتي. تحدثت مع الناس في المغرب وقلت لهم إني أريد اللعب هنا.

قال لي ديل بوسكي إنه من الضروري أن أشعر بالارتياح، وأن أفعل ما أجيد فعله، وأن أستمتع بوقتي. الآن علي مواصلة العمل الجاد مع برشلونة. أعرف أن مكاني في هذه اللحظة هو منتخب إسبانيا تحت 21 عاما، لكني سأقاتل للحصول على فرصة أخرى في الفريق الأول".

وتتطلع إسبانيا لإعادة بناء منتخبها بعد الفشل في الاحتفاظ بكأس العالم، حيث خرجت من مرحلة المجموعات بعد فشل تهديفي ومشاكل جمة، وتأكد هذا في مباراة ودية ضد فرنسا، الخميس الماضي، كانت الأولى للفريق منذ كأس العالم، حيث فشلت في التسجيل ولو مرة واحدة.

ومنذ بداية كأس القارات في 2013 فشلت إسبانيا في التسجيل في خمس من أصل 19 مباراة خاضتها قبل مواجهة مقدونيا.

وكان الحدادي واحدا من وجوه جديدة عديدة في التشكيلة التي لعبت أمس، لكن رغم اعتزال لاعبين بارزين مثل تشابي وتشابي الونسو وديفيد بيا فإن إسبانيا في مواجهة مقدونيا أثبتت تمسكها بطريقة اللعب الجذابة.

وقال ديفيد سيلفا للصحافيين "حققنا الفوز وسجلنا أهدافا، وهو ما يريده الناس. لن نغير طريقة لعبنا، لأننا حققنا الفوز بها كثيرا. "وأضاف "يجب أن نستحوذ على الكرة، فهذا أساسي ونحتاج أيضا للعمق".

إعلانات