اتهام البرازيلي أدريانو بالتعامل مع عصابات المخدرات

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت شبكة "إي إس بي إن" التلفزيونية عبر موقعها الرسمي على الإنترنت أن وزارة العدل البرازيلية اتهمت المهاجم البرازيلي أدريانو، لاعب انتر ميلان السابق، بوجود علاقات بينه وعصابات تجارة المخدرات.

وأفادت "إي إس بي إن" أن وزارة العدل أسست اتهامها لأدريانو وإحالتها للقضية للقضاء الجنائي على بعض التحريات الشرطية التي أكدت قيام اللاعب البرازيلي بشراء دراجة بخارية عام 2007 من أحد العناصر الإجرامية بحي فيلا كروزيرو الفقير، ثم سماحه لبعض الأشخاص الآخرين باستخدام هذه الدراجة في تسيير أعمال تجارة المخدرات غير المشروعة.

وأشارت النيابة العامة إلى أن أدريانو منح دراجته البخارية لوالدة صديقه باولو روجيرو دي سوزا الذي ينتمي لأحد الفصائل الإجرامية التي تدعي "القيادة الحمراء"، إضافة إلى ضلوعه في بعض أعمال تجارة المخدرات.

وقالت النيابة العامة في مذكرة الاتهام: "تجار المخدرات يحتاجون إلى مركبات سريعة، خصوصا الدراجات البخارية المسجلة بشكل قانوني لا يثير الاشتباه".

وطالبت النيابة العامة من اللاعب البرازيلي أن يسلم جواز سفره للسلطات المختصة للحيلولة دون مغادرته البلاد.

وجاء طلب النيابة الأخير متأخرا بعض الشيء، حيث إن اللاعب (32 عاما) متواجد الآن في فرنسا للتفاوض مع نادي لوهافر الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية هناك.

ومن جانبه، قال أدريانو في تصريحات لوسائل الإعلام البرازيلية: "أنا واثق بنسبة 99 بالمئة من أنني سألعب لصالح لوهافر. لقد عانيت من بعض المشكلات في الماضي، ولكن السعادة التي أشعر بها الآن بالعودة للعب الكرة والتواجد في الملعب من جديد لا يضاهيها أي شيء آخر".