تشيلسي يتأهل إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

إيفرتون يعود من ملعب كارلايل بالفوز وبطاقة التأهل

نشر في: آخر تحديث:

واصل تشلسي نتائجه المشجعة بقيادة مدربه الجديد-القديم الهولندي غوس هيدينك وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم بفوزه الساحق على مضيفه ميلتون كينس دونز من الدرجة الاولى 5-1 الاحد.

ويدين تشلسي الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم مع هيدينك للمباراة الثامنة على التوالي، بمواصلة مشواره في المسابقة التي احرز لقبها 7 مرات اخرها عام 2012 ووصل الى مباراتها النهائية 11 مرة، بتأهله الى البرازيلي اوسكار الذي اصبح اول لاعب يسجل ثلاثية لمصلحة الفريق اللندني منذ سبتمبر 2014 (الاسباني دييغو كوستا ضد سوانسي سيتي).

وسجل اوسكار اهدافه الثلاثة في الشوط الاول، ليصبح اول لاعب يحقق هذا الامر في المسابقة منذ روبن ريد الذي سجل ثلاثية في 45 دقيقة في مباراة فريقه بلايموث مع لينكولن سيتي في نوفمبر 2013.

وافتتح اوسكار التسجيل لتشلسي الذي اشرك البلجيكي ادين هازارد اساسيا للمرة الاولى منذ اوائل يناير حين اصيب امام كريستال بالاس (3-صفر)، في الدقيقة 15 عندما وصلت الكرة الى اوسكار من الاسباني دييغو كوستا فسددها بيمناه من منتصف المنطقة الى وسط الشباك.

لكن فرحة تشلسي لم تدم طويلا لان صاحب الارض فاجأه بهدف التعادل في الدقيقة 21 من تسديدة بعيدة لدارن بوتر عجز الحارس البلجيكي تيبو كورتوا عن صدها، الا ان اوسكار اعاد فريقه الى المقدمة مجددا في الدقيقة 32 بعد تمريرة بينية من روبن لوفتوس-تشيك، ثم اكمل ثلاثيته في الدقيقة 44 بكرة من خارج المنطقة بعد تمريرة من الاسباني سيسك فابريغاس.

وفي بداية الشوط الثاني، عزز تشلسي تقدمه بهدف اول لهازارد في اخر 32 مباراة وتحديدا منذ ان سجل في مرمى كريستال بالاس في الثالث من ايار/مايو 2015، وجاء من ركلة جزاء انتزعها بنفسه بعدما اسقطه دارن بوتر داخل المنطقة (55)، ثم لعب بعدها البلجيكي دور الممر في الهدف الخامس الذي سجله بدل كوستا البوركيني برتران تراوري (62).

وعاد ايفرتون، الحالم بلقبه الاول منذ 1995 والسادس في تاريخه، من ملعب مضيفه المتواضع كارلايل (درجة ثالثة) ببطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم بالفوز عليه 3-صفر.

واكد ايفرتون الذي توج بلقبه الاخير في المسابقة على حساب مانشستر يونايتد (1-صفر) عام 1995، انه محصن ضد المفاجآت لانه خرج فائزا من المواجهات التسع الاخيرة التي جمعته بفرق من خارج الدوري الممتاز، مكرسا في الوقت ذاته عقدة كارلايل امام فرق دوري الاضواء اذ لم يفز على اي "كبير" سوى مرة واحدة في مبارياته الـ15 الاخيرة ضدهم وكان ذلك في يناير 1986 على حساب كوينز بارك رينجرز.

ويدين فريق المدرب الاسباني روبرتو مارتينيز بتأهله وتناسي خيبة الخروج من نصف نهائي مسابقة كأس الرابطة على يد مانشستر سيتي (1-3)، الى العاجي ارونا كونيه (2) وارون لينون (14) وروس باركلي (65) الذين سجلوا الاهداف الثلاثة.

تجدر الاشارة الى ان لينون يسجل هدفه الاول في مسابقة الكأس منذ يناير 2007 (توتنهام ضد كارديف)، ففك بالتالي صياما دام لـ3301 يوما، فيما سجل كونيه هدفه الرابع في المسابقة من اصل ست مباريات خاضها بقميصي ويغان اثلتيك وايفرتون.

يذكر ان ليفربول ووست بروميتش البيون سيضطران لمواجهة وست هام يونايتد وبيتربورو (درجة ثانية) مجددا بعد تعادلهما معهما صفر-صفر و2-2 على التوالي.