فضيحة جونسون الجنسية تصدم منسوبي سندرلاند

اللاعب الدولي اعترف بممارسة الجنس مع قاصر

نشر في: آخر تحديث:

قال سام الاردايس مدرب سندرلاند الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ان إدانة ادم جونسون بممارسة الجنس مع قاصر تمثل "صدمة كبيرة" له نظرا لاعتقاده بان اللاعب السابق لمنتخب انجلترا سيدفع ببراءته.

وفسخ سندرلاند عقد لاعبه جونسون الشهر الماضي واقر الأخير في بداية محاكمته أمس بتقبيله لقاصر تبلغ من العمر 15 عاما.

ويواجه اللاعب البالغ من العمر 28 عاما والذي خاض 12 مباراة مع منتخب انجلترا احتمال سجنه لفترة طويلة عقب إدانته في تهمة واحدة وتبرئته من تهمة أخرى الأربعاء.

وخلال المحاكمة زعم جونسون انه اعترف للنادي في الرابع من مايو من العام الماضي بتقبيله للقاصر وإرساله لرسائل جنسية صريحة لها.

وقال الاردايس انه لم يكن على علم بان اللاعب مدان وشعر "بالخذلان" بسبب سلوك جونسون.

وأضاف الاردايس لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) الخميس "كل ما اعرفه بانه كان يدفع بعدم إدانته من كافة الاتهامات. هذه صدمة كبيرة."

وقال سندرلاند في بيان ان انطباعا تولد لديه بان جونسون سيدفع ببراءته من كافة التهم الموجهة إليه.

وتابع الاردايس "موقفي جاء بناء على ما سمعته من ادم إلا ان تغييره لالتماسه مثل صدمة لأنه مع صدور الحكم النهائي لا يكون أمامك أي شيء سوى التعاطف مع الضحية."

وأوقف سندرلاند جونسون لأسبوعين على الفور عقب إلقاء القبض عليه في الثاني من مارس من العام الماضي إلا ان التعرض لانتقادات بسبب تركه للاعب يخوض المباريات الى ما قبل المحاكمة التي جرت في السادس من فبراير هذا العام.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية ان اللاعب حصل على ثلاثة ملايين جنيه استرليني (4.2 مليون دولار) خلال تلك الفترة.

وقال الاردايس "شعرنا جميعا بالخذلان مما حدث وما قام به ادم. بغض النظر عن العقاب الذي سيتعرض له فاننا يجب ان نمضي قدما."