كونتي يطالب باستعجال الحكم في قضية تلاعبه بالمباريات

مدرب الأزوري مدان إلى جانب أكثر من 100 شخص

نشر في: آخر تحديث:

قدم انطونيو كونتي المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم بطلب لاستعجال الحكم في قضية التلاعب بنتائج المباريات في كريمونا، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء أنسا الإيطالية الاثنين.

وأدين كونتي وأكثر من 100 شخصية معنية بكرة القدم ومسئولي أندية في دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة بتهمة الغش الرياضي بعد تحقيقات واسعة بشأن مراهنات غير قانونية بدأت في .2012

ويعتقد المحققون بأن كونتي كان يعلم بمسألة تورط بعض لاعبي سيينا في التلاعب بنتائج المباريات خلال تولي كونتي 46/ عاما/ تدريب الفريق في دوري الدرجة الثانية موسم 2010 / 2011

وبدأت في 18 فبراير الماضي جلسات الاستماع في هذه القضية بمدينة كريمونا الإيطالية. وينتظر أن يحسم القضاة في الفترة المقبلة موقف كونتي و115 شخصا آخرين من بينهم لاعبين ومدربين ومسؤولين في أندية بدرجات الدوري الإيطالي من الأولى إلى الثالثة وذلك بشأن توجيه الاتهام إليهم.

ومن المقرر أن يقود كونتي المنتخب الإيطالي خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2016) التي تنطلق في العاشر من يونيو المقبل في فرنسا.

وإذا قبل قاض جلسة الاستماع الأولية بطلب استعجال الحكم المقدم من كونتي، فإن ذلك سيعني الإسراع من إجراءات المحكمة وتقليص فترة عقوبة السجن المحتملة في حال الإدانة إلى الثلث.

وسبق لكونتي أن تعرض قبل سنوات للإيقاف لمدة اربعة اشهر بسبب إدانته بالتلاعب في نتائج المباريات أيضا، وذلك خلال توليه تدريب يوفنتوس.

وقضى كونتي فترة الإيقاف أثناء تدريبه يوفنتوس، حيث فاز معه بلقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات متتالية قبل أن ينتقل لتدريب المنتخب الإيطالي في اغسطس الماضي.

ويبرز من بين المشتبه فيهم الآخرين كل من ستيفانو ماوري لاعب وسط لاتسيو والمهاجم الإيطالي الدولي السابق جوزيبي سينيوري وستيفانو كولانتونو مدرب أودينيزي وكريستيانو دوني القائد السابق لفريق أتالانتا وماسيمو ميزاروما رئيس نادي سيينا.