موبكاني.. نجا من التفجير ليرفض تمثيل الكونغو

نشر في: آخر تحديث:

‭‭‬‬ قال ديوميرسي مبوكاني، مهاجم نوريتش سيتي الأربعاء، إنه لن يلعب مجددا لمنتخب الكونغو الديمقراطية لكرة القدم بداعي المعاملة غير العادلة من السلطات التي تدير اللعبة في بلاده.

كان مبوكاني غاب عن مباراتين في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية على أرضه وخارجها أمام أنغولا بعدما أفلت من تفجيرات مطار بروكسل يوم 22 مارس الماضي، حيث كان يقف خارج صالة المغادرة عندما وقعت التفجيرات.

وحجز زميله الدولي سيدريك باكامبو الذي يلعب لفياريال الإسباني على نفس الطائرة لكنه وصل الى كينشاسا بعدها بيوم واستقل رحلة طيران بديلة.

وقال كونستان أوماري رئيس اتحاد كرة القدم في الكونغو الديمقراطية للإذاعة الفرنسية يوم الاثنين الماضي إن مبوكاني يواجه عقوبات محتملة بسبب غيابه عن المباراتين.

ورد مبوكاني المعار من دينامو كييف الأوكراني إلى نوريتش المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز قائلا لإذاعة محلية اليوم الأربعاء إنه اتخذ قرارا بعدم اللعب لمنتخب بلاده.

وقال مبوكاني "لا أريد اللعب للكونغو (الديمقراطية) بعدما وجدت معاملة غير عادلة وبعد النقاش مع عائلتي والأقارب قررت التوقف."

وأوضح أوماري أن مبوكاني لم يبلغ الاتحاد بقراره قائلا لمحطة سكاي سبورتس "لم يخبرنا بقراره بشكل مباشر ولا يمكن أن تستيقظ في الصباح وتقرر عدم اللعب لمنتخب بلادك والأمر متوقف على الجهاز الفني".