دي بروين ملهم مانشستر سيتي في ليلة باريس

نشر في: آخر تحديث:

بعد أيام من قيادته مانشستر سيتي للفوز على بورنموث في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد عودته من الإصابة تألق كيفن دي بروين مرة أخرى في تعادل فريقه 2-2 خارج ملعبه مع باريس سان جيرمان في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.

وعانى اللاعب البلجيكي من إصابة في الركبة في نهاية يناير وعاد يوم السبت الماضي فقط، لكن تأثيره ظهر مباشرة حين سجل هدفا أمام بورنموث قبل أن يظهر موهبته باستاد بارك دي برينس.

ومنح دي بروين التقدم لسيتي في الدقيقة 38 في مرمى الحارس كيفن تراب قبل أن يصنع هدف التعادل للبرازيلي فرناندينيو بعد هجمة مرتدة سريعة.

وشكل دي بروين - الذي انضم لسيتي قادما من فولفسبورغ في مطلع الموسم - خطورة دائمة على باريس سان جيرمان ولم يشعر بليز ماتودي وتياجو موتا وادريان رابيو براحة معتادة، كما يحدث في مباريات الدوري الفرنسي.

وقال مانويل بليغريني في مؤتمر صحافي "في بعض الأوقات يستطيع لاعب واحد تغيير فريق. كان مهما لنا قبل الإصابة وعاد بالطريقة نفسها."

وبدون دي بروين خسر سيتي خمس مرات في 12 مباراة بجميع المسابقات خلال شهرين غاب خلالهما اللاعب البلجيكي، بسبب الإصابة.

وبدا سيتي الذي يلعب في دور الثمانية للمرة الأولى نشيطا باستاد بارك دي برينس رغم أنه دفع ثمنا باهظا لخطأ دفاعي سمح لزلاتان ابراهيموفيتش بادراك التعادل 1-1.

وقال بليغريني "ارتكبنا خطأ كبيرا في الشوط الأول لا يمكننا تحمله."

ومرر جو هارت - الذي تصدى لركلة جزاء من إبراهيموفيتش في الشوط الأول في عودته من الإصابة - من ركلة مرمى إلى فرناندو الذي تلعثم قبل أن تصطدم تمريرته بالمهاجم السويدي وتذهب إلى الشباك الخالية.

وأدرك فرناندينيو التعادل لسيتي بعد أن منح رايبو التقدم لباريس سان جيرمان في الشوط الثاني ليترك الفريق الانجليزي في موقف جيد قبل مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل باستاد الاتحاد.

وأضاف بليغريني "لا أعتقد أننا نحن المرشحون للفوز" مضيفا أن المدافع فينسن كومباني قد يشارك في مباراة الإياب بعد التعافي من الإصابة.

وتابع "سنرى خلال الأيام المقبلة. علينا إخضاعه لاختبارات مكثفة."

وتحسر الفرنسي لوران بلان مدرب باريس سان جيرمان على "الأخطاء" التي ارتكبها فريقه وقال إنه لا يلوم إبراهيموفيتش على إهدار ركلة الجزاء وفرصة أخرى في الشوط الأول.

وأضاف "مر بالكثير خلال هذه الليلة.. أهدر ركلة جزاء وفرصة هائلة. لكنه لم يفقد ايمانه ومنحنا التعادل".