أسطورة مانشستر يونايتد: محرز الأفضل.. وليستر هو البطل

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر برياين روبسون، لاعب مانشستر يونايتد السابق، الجزائري رياض محرز، يستحق أن يتم إختياره أفضل لاعب في الدوري الانكليزي للموسم الحالي.

وأضاف اللاعب المتوج مرتين بلقب البريميير ليغ في حديثه لـ"العربية" بأن نظام اكتشاف المواهب في ليستر في اخر عامين كان ممتازا في ضم لاعبين جدد، اثبتوا قدراتهم بشكل فاجأ الجميع، مشيرا إلى أن فريق المدرب رانييري استفاد من ابتعاد الاصابات عن لاعبيه الاساسيين وقدم كرة قدم جماعية، وهم يستحقون تصدر الدوري قبل ثلاث مراحل من ختامه.

روبسون الذي انتقل من وست بروميتش إلى مانشستر مطلع الثمانينات مقابل مليون و500 الف باوند انذاك، اعتبر ان ليستر قادر على اكمال المهمة والفوز باللقب وهذا امر جيد للدوري على حد تعبيره، لأنه لا يريد أن يشعر المتفرج بان اللقب محصور بين اندية ذات ميزانيات عالية كتشيلسي ومانشستر سيتي وانا ما حدث الموسم الحالي يحرك الأمور في ادارات الاندية الكبرى لتغيير كيفية تعاملهم مع المنافسات والبحث عن المواهب.


روبسون الذي سبق له تولي تدريب ميدلسبرة في انكلترا، اعتبر بان ابتعاده عن تولي مناصب فنية في السنوات الاخيرة سمح له بامتلاك وقت اكثر للعائلة وعيش ضغط اقل خاصة ان كرة القدم على مستوى الأندية تحتاج الى تركيز، وهو حاليا يستمتع بوقته كسفير لنادي مانشستر يونىايتد حول العالم .

روبسون الذيس تولى سابقا تدريب منتخب تايلاند، وواجه منتخبات قطر وسنغافورة والاردن في تصفيات كاس اسيا اعتبر بان القارة الصفراء تمتلك مواهب مميزة وانه يجب وضع برامج لرعاية النشء وتوفير مدربين جيدين لرفع مستواهم وهذا ما يحدث في اليابان وكوريا الجنوبية حيث بامكانهم التنافس مع افضل منتخبات العالم على حد تعبيره.

روبسون اشار الى تاهل مانشستر يونايتد لنهائي كاس انكلترا حيث سبق له قيادة الشياطين الحمر في نهائي البطولة في عام 1990 عندما فاز يونايتد بعد مباراة اعادة وهو يأمل ان يتكرر ذات النجاح في نهائي البطولة المقرر الشهر المقبل.

وحول فرق مانشيستر في الموسم الحالي فان روبسون اعتبر بان الفرنسي مارسيال سيواصل التحسن وتقديم اداء افضل مع الفريق فيما يعتبر بأن اللاعب راشفورد يُمثل ما يحب مشجعي مانشستر رؤيته وهو لاعب من صفوف الشباب يتقدم ويشق طريقه للفريق الاول ناصحا اياه بالتحلي بالتواضع وأن يواصل العمل الجاد في كل سنة.

وحول منتخب انكلترا الذي ارتدى روبسون قميصه في 90 مباراة دولية فانه ليس متفائلا بنيل انكلترا اللقب الاوروبي، لكنه يتوقع اداءا جيدا في النهائيات المقررة في فرنسا حيث سيضع لاعبون امثال فادري وهاري كين اسمهم على الخارطة الاوروبية بشكل مميز وهي بمثابة مسرح لتقديم اداء يضعهم بين مصاف الصفوة في القارة.

واكد روبسون صاحب احد اسرع اهداف المونديال بـ37 ثانية أمام فرنسا في كاس العالم 1982 بأن المدرب هو من يختار التشكيلة الأفضل لانكلترا معتبرا بان غياب المهاجم واين روني خلال الموسم الحالي للاصابة، جعل البعض ينسى ما يملكه من قدرات لكن يجب ان لا نتجاوز حقيقة ان روني كان افضل مسجل للاهداف في التصفيات، دوره في الملعب اصبح بين الوسط والهجوم وو ينتعش في هذا الدور كما فعل في نصف نهائي كاس انكلترا في مباراة مانشستر يونايتد وايفرتون.