"أعداء كرواتيا" يهددون بتخريب مباراتها مع إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

هددت الجماهير المتشددة لنادي هايدوك سبليت المشتبه بها في رمي المفرقعات النارية والتسبب بايقاف المباراة ضد تشيكيا، بتعكير مواجهة الجولة الاخيرة من الدور الاول لكأس اوروبا 2016 بين المنتخب الكرواتي ونظيره الاسباني حامل اللقب.

واستخدم هذا القسم من المشجعين المتشددين موقع فيسبوك للتهديد بتكرار سيناريو مباراة الجمعة ضد تشيكيا حين رموا لمفرقعات النارية الى ارضية الملعب ما تسبب بتوقف المباراة في الدقيقة 86 حين كان منتخب كرواتيا متقدما 2-1 ما ساهم في تأجيل تأهل بلاده بعدما تمكن المنتخب المنافس من ادراك التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

واثار ما حصل في مباراة الجمعة غضب الكثيرين من الكروات ومن بينهم مدرب المنتخب انتي ساسيتش الذي وصف الجمهور المشاغب بـ"ارهابيي الرياضة"، فيما اعتبرت رئيسة البلاد كوليندا غرابار-كيتاروفيتش ان مرتكبي هذه الاعمال هم "اعداء كرواتيا".

وفتح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحقيقا بحق المنتخب الكرواتي بسبب ما حصل في مباراة الجمعة في سانت اتيان وسيتخذ قراره بشأن هذه المسألة غدا الاثنين.

وهناك تخوف الان من تكرار هذا السيناريو في مباراة الثلاثاء التي تجمع كرواتيا باسبانيا في بوردو وذلك بعدما نشرت مجموعة "تورسيدا سبليت 1950" تصميما للملعب مع جملة تقول: "مخطط جديد" وتحتها الكثير من التعليقات الغاضبة حيث كتب احدهم: "انتم عار على هذا البلد"، فيما كتب اخر: "يجب ان تشعروا بالخزي، وبفضل مشاغبين مثلكم انا اشعر بالعار لاني كرواتي".

وسبق للمجموعة ذاتها ان نشرت خريطة مشابهة لملعب "جوفري غيشار" في سانت اتيان قبل ان تنفذ مخططها التخريبي في الدقائق الاخيرة من اللقاء الذي تقدم خلاله منتخب بلادهم بهدفين نظيفين ثم كان في طريقه لحسم تأهله الى الدور الثاني لو لم تتوقف المباراة في الدقائق الاربع الاخيرة بسبب "احتفالات" جمهوره الذي رمى بالمفرقعات الى ارضية الملعب ودخل جزء منه في عراك مع جزء اخر ما دفع الحكم الى ايقاف المباراة لحوالي 5 دقائق ثم بعد معاودتها ادرك التشيكيون التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

واكد الاتحاد الكرواتي لكرة القدم الذي يرأسه النجم السابق دافور سوكر، انه حذر نظيره الاوروبي والشرطة الفرنسية بان المشاغبين سيعطلون المباراة، مشيرا الى ان جمهور نادي هايدوك سبليت كان خلف ما حصل الجمعة.

وسبق لكرواتيا ان عوقبت في التصفيات بحسم نقطة من رصيدها واجبرت على خوض مباراتين على ارضها دون جمهور وغرمت بمبلغ 100 الف يورو بسبب رسم شعار الصليب المعكوف الذي يمثل النازية على أرضية الملعب قبل مباراتها مع ضيفتها ايطاليا (1-1) في يونيو 2015.

ويعرف عن جمهور الكرواتي ميله الى رمي المفرقعات الى ارضية الملعب وانشاد الاغاني المناصرة للنازية، وقد ارسال الاتحاد المحلي للعبة لائحة باسم 326 مشجعا "مشبوها" الى السلطات الفرنسية قبل انطلاق البطولة القارية.

والشغب لا ينحصر بجمهور هايدوك سبليت وحسب، بل يؤخذ على قسم من جمهور بطل الدوري دينامو زغرب تشدده وعنفه ايضا.

وارتفعت حدة الشغب في الملاعب الكرواتية في الاعوام الاربعة الاخيرة منذ وصول سوكر الى رئاسة اتحاد اللعبة ويرى قسم من جمهور اللعبة ان علاقة النجم الدولي السابق بالرئيس السابق لدينامو زغرب زدرافكو ماميتش تثير الشبهات.

ويشتبه في ان ماميتش الذي اتهم خلال ابريل الماضي في قضية فساد بقيمة ملايين الدولارات، يستفيد بشكل غير قانوني من كرة القدم.