مشجعون يجبرون مدربا على الاستقالة بعد ساعتين من تعيينه

نشر في: آخر تحديث:

اقتحم مجموعة من مشجعي بوتيف بلوديف الغاضبين من تعيين المدرب الجديد نيكولاي ميتوف مران الفريق اليوم الثلاثاء ليجبروه على الاستقالة بعد ساعتين فقط من توليه قيادة الفريق المنافس بالدوري البلغاري لكرة القدم.

وأسند بوتيف - أقدم أندية بلغاريا - المهمة إلى ميتوف المدرب السابق للغريم التقليدي ليفسكي صوفيا بعد إقالة نيكولاي كوستوف الأسبوع الماضي.

واقتحم عشرات المشجعين مقر تدريبات الفريق بعد وقت قصير من بداية أول حصة تدريبية تحت قيادة ميتوف وصاحوا بهتافات تقول "ليس مرحبا بك هنا. يجب أن ترحل فورا."

وهددت رابطة التراس بوتيف بإيذاء المدرب بدنيا بداعي أنه لا يزال مشجعا للغريم ليفسكي.

وفاز ميتوف (44 عاما) بالدوري البلغاري مع ليفسكي كلاعب.

وأوقف ميتوف المران ثم أعلن رحيله عن النادي.

وقبل ساعتين فقط قال ميتوف في مؤتمر صحفي إنه "سعيد جدا وفخور بتدريب فريق كبير ومحبوب بهذا الحجم."

وكرد فعل غاضب قرر رومين تشاندوروف مالك بوتيف تقديم استقالته.

وقال تشاندوروف لوسائل إعلام محلية "لا أعرف ماذا أقول..هذا عدم احترام. أجبروني على الاستقالة."

واستهل بوتيف بطل بلغاريا مرتين الموسم الجديد بالفوز في مباراتين والخسارة مرتين بجانب تعادل واحد.