عاجل

البث المباشر

أموال الصينيين تخطف نجوم أوروبا

المصدر: دبي - هدى زين الدين

الصين، حيث الثقل السياسي والعسكري والتأثير الدولي والتكنولوجي والصناعي، الذي يورد أي شيء وكل شيء إلى كل أنحاء العالم، ولكنها تستورد كرة القدم لتثبيت أقدامها على خارطة اللعبة الأكثر شعبية في العالم.

كرة القدم بالنسبة للصينين لم تعد مجرد لعبة، بل برنامج وطني كامل، يتصدر المشهد فيه الرئيس الصيني شخصيا، والذي صرح بأنه ينوي مضاعفة حجم اقتصادها الرياضي إلى 750 مليار دولار، ومن بين أهداف الصينيين تأسيس 50 مدرسة للعبة في ظرف 10 سنوات، والخطة الأكبر إحراز كأس العالم مع قدوم العام 2034.

وفي سبيل تحقيق الخطة، بدأ الصينيون بشراء بعض الأندية الأوروبية المشهورة والاستثمار في أخرى، إضافة إلى التعاقد مع أسماء تدريبية كبيرة أمثال مارتشيلو ليبي، ولويس فيليبي، سكولاري، وسفين غوران إيركسون ومانويل بلغريني وآخرين، كما أنها أخذت في صرف أرقام فلكية بهدف استقطاب ألمع نجوم كرة القدم، الذين تركوا أوروبا والشهرة والانتماء خلف ظهورهم، من أجل الأموال، ومساعدة الصينية على تحقيق هدفهم.

الصين انطلقت في خطتها عبر شراء أسماء كبيرة بأعمار متقدمة، أمثال العاجي ديده دروغبا والفرنسي نيكولاي انيلكا، ثم تجاوزت هذه المرحلة، وبدأت تبحث عن أسماء أصغر سنا للنهوض بالمستوى والعين على أميركا الجنوبية، فتمت الاستعانة بهالك وأليكس تيكسييرا وراميريز من البرازيل، ومن كولومبيا مارتينيز.

والآن مع المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي اشتراه نادي كشنغهاي من بوكا جونيورز، مقابل راتب سنوي يقدر بـ40 مليون يورو والأعلى في عالم كرة القدم، أي يفوق ما يحصل عليه ميسي ورونالدو.

واليوم وصل لاعب الوسط البرازيلي أوسكار للانضمام لنادي شنغهاي سيبغ قادما من تشيلسي الإنجليزي، مقابل صفقة تقدر بنحو 70 مليون يورو، ليصبح بذلك أغلى صفقة بيع لتشيلسي.

كما لحق نجم الوسط الدولي البلجيكي اكسل فيتسل بركب المنتقلين إلى الدوري الصيني، بعدما وقع عقدا لمدة 4 أعوام مع تيانجين كوانجيان يتقاضى بموجبه 18 مليون يورو سنويا، كما أن العرض قدم إلى أسماء أخرى، بانتظار الرد بعد فترة الأعياد.

ظاهرة شراء خدمات اللاعبين في الصين ليست جديدة، فقد بدأت منذ سنوات طويلة، وأول محترف سعودي لعب هناك النجم فؤاد أنور عام 1999، وقضى هناك 8 أشهر فقط مع نادي شوانغ، عاد بعدها إلى النصر السعودي.

الصين لم تترك شيئا إلى وقلدته، فهل تنجح في استنساخ كرة قدم على أرضها، تضاهي تلك التي يتباهى بها الأوروبيون.

كلمات دالّة

#الصين, #أوسكار, #فيتسل

إعلانات