برشلونة: أنف رافينيا مكسور.. ولا نعلم موعد عودته

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نادي برشلونة الإسباني يوم الأحد أن لاعبه البرازيلي رافينيا الذي أصيب في مباراة السبت ضد أتلتيك بلباو (3-صفر) في الدوري الاسباني لكرة القدم، يعاني كسرا في الأنف، دون تحديد مدة غيابه.

وأشارت صحف إسبانية كاتالونية منها موندو ديبورتيفو وسبورت، إلى أن غياب الدولي البرازيلي البالغ من العمر 23 عاما مؤكد عن المباراة مع أتلتيكو مدريد الثلاثاء في إياب نصف نهائي الكأس، علما ان برشلونة تقدم في مباراة الذهاب 2-1.

ولم يتضح ما إذا كان رافينيا سيعود في وقت ملائم للمشاركة في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، عندما يلاقي برشلونة نادي باريس سان جرمان على ملعب الاخير في 14 فبراير.

وكان لاعب خط الوسط استبدل في الدقيقة 55 من مباراة السبت التي اقيمت على ملعب ناديه، والدم يسيل من انفه مع اصطدام مع زميله حارس المرمى الالماني مارك اندري تيرشتيغن.

وقال مدرب برشلونة لويس انريكهي بعد المباراة أن رافينيا تلقى ضربة من الركبة تسببت له بجرح بالغ.

ويتوقع ألا يؤدي غياب رافينيا إلى مصاعب جمة بالنسبة إلى نادي برشلونة، إذ من المرجح أن يستعيد قريبا خدمات لاعبي خط الوسط أندريس إنييستا وسيرخيو بوسكتس العائدين من الإصابة.