فريق "الكارثة" البرازيلي يظهر في ليبرتادوريس الليلة

نشر في: آخر تحديث:

أربعة أشهر مرت على كارثة الفريق البرازيلي بعد طائرة كولومبيا، استقل لاعبو شابيكوينسي طائرة إلى فنزويلا هذه المرة تحضيرا لأول ظهور في كاس ليبرتادوريس، والمباراة الليلة ضد اتلتيكو زوليا لن تكون مجرد تسعين دقيقة من ركل الكرة.

فريق شابيكوينسي يخوض منافسات هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد قرار اتحاد أميركا الجنوبية منح البرازيليين بطولة كأس سوداميركانا تكريما للفريق الذي فقد 19 لاعبا، و14 شخصا من الجهاز الفني في سقوط طائرة نوفمبر الماضية.

الفريق البرازيلي من أجل مشاركته القارية، أعدّ فريقا جديدا بالكامل من 26 لاعبا وهو الذي تضم مجموعته القارية كلا من ناسيونال من الأوروغواي ولانوس الأرجنتيني، إلى جانب خصم الليلة زوليا الفنزويلي.