ركلة كان المزدوجة تمنح ليفربول نقاط واتفورد

نشر في: آخر تحديث:

عزز ليفربول مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه المهم على مضيفه واتفورد 1-صفر يوم الإثنين في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين.

ورفع ليفربول رصيده الى 69 نقطة، مبتعدا بفارق 3 نقاط أمام مانشستر سيتي الرابع، و4 نقاط أمام مانشستر يونايتد الخامس، مستفيدا من تعادلهما مع ميدلزبره 2-2 وسوانزي 1-1 على التوالي

وتلقى ليفربول ضربة مؤلمة في بداية المباراة بعد تعرض نجمه البرازيلي كوتينيو إلى إصابة في الفخذ الأيمن في الدقيقة الثالثة إثر اصطدامه بأدريان ماريابا.

خضع كوتينيو على إثرها الى العلاج لدقائق لكنه لم يتمكن من إكمال المباراة، فاضطر المدرب الألماني يورغن كلوب إلى إشراك آدم لالانا بدلا منه في الدقيقة الثالثة عشرة. وهي المباراة الأولى للالانا بعد غياب أكثر من شهر بسبب الإصابة.

وكان الدولي البرازيلي سجل أربعة أهداف في المباريات الخمس السابقة لليفربول في الدوري.

ولم يشهد الشوط الأول فرصا كثيرة على المرميين وانحصر فيه اللعب في منطقة الوسط، لكن ليفربول خرج منه متقدما بهدف لإيمري كان في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع.

وتلقى كان كرة من لوكاس من الجهة اليمنى تابعها بطريقة اكروباتية في الزاوية اليسرى للمرمى.

وكان الفريقان أكثر خطورة على المرمى في الشوط الثاني مع فرص متبادلة خصوصا من واتفورد في الدقائق الأخيرة، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى صافرة النهائية.